آخر الأخبار منوعات

حالة من الغضب تجتاح الشارع الصعيدى بسبب إهانة “تامر امين

المشاهدات 135
وقت القراءة:1 دقيقة, 2 ثانية
متابعات: ريم جابر
سادت حالة من الغضب مواقع التواصل الاجتماعي بسبب إهانة الإعلامي تامر أمين للصعايدة وبناتهم واولادهم.
فقد شن هجومًا حادًا على مواطني الريف والصعيد، محملا إياهم جانبا كبيرا من المسؤولية في الزيادة السكانية.
وقال تامر إن هناك نسبة كبيرة من سكان الريف والصعيد؛ يقومون بالإنجاب من أجل الاستفادة المادية من خلال نقل الأبناء إلى العمل في الورش والمنازل.
وأضاف أمين خلال برنامج “أخر النهار” المذاع على قناة “النهار”: أن الأسر الصعيدية تنجب اطفال وبنات ليعملوا لهم في الورش وكخادمات في البيوت، متهكما أن هناك أزمة في الخادمات بالقاهرة والإسكندرية.
وتابع “نسبة كبيرة من سكان الريف والصعيد بيخلفوا ولاد وبنات مش عشان يصرفوا عليهم لا دا بيخلفوا العيال دي عشان هي اللي تصرف على الأب والأم”.
معلقا: “في أسر كتير بتخلف الولد وأول ما يبقى عنده 5 أو 6 أو 7 سنين بالكتير يقوموا رامينه على ورشة سمكرة أو دوكو أو إصلاح سيارات أو يشتغل في المعمار المهم أنه يشتغل اللي هو إعلاميا.
وأختتم حلقته “الاسطى أخر الشهر يدي للولد 500 والا ألف جنيه والولد ياخد الفلوس يرميهم في حجر أبوه؛ ولو خلفت الأسرة بنت مش هنغلب لا أول ما تبقى 9 سنوات أشحنها تشتغل في البيوت وفي أزمة في خادمات المنازل في القاهرة والإسكندرية الفترة دي والبنت مش بتستمع بطفولتها ولا أي حاجة”.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق