آخر الأخبار أخبار مصر

اعترافات دولية .عن الجيش المصري

المشاهدات 54
وقت القراءة:1 دقيقة, 34 ثانية
كتب/أيمن بحر
باعتراف أكبر الموقع الامريكيه بأن الجيش المصـــرى أصبح الآن خرج عن السيطره الامريكيه والسيسي خرج عن أي شأن يخض الدوله الأمريكية لانه لايحتاج لأي مطلب اواي شئ آخر
بعد أن أصبح الجيش المصرى في2021أحدث سلاح وأقوى مقاتل.
وباعتراف وزير الدفاع المصري بأن الجيش المصري يمتلك من القوة العسكري وضع استعداد نهاية لرد مكائد أي من اعداء الوطن
وأكد قائد القوات الجويه المصريه كل القوات علي أتم الاستعداد لمسرح عمليات أو مايمس الأمن القومى المصرى
وأكد أيضا بأن القوات الجويه المصريه رقم 5.عالميا
وتم التأكيد علي ‎تسيير القوات المسلحة بخطوات ثابتة نحو التطوير والتحديث وامتلاك أحدث نظم التسليح فى العالم بما يمكنها من حماية ركائز الأمن القومى المصرى داخلياً وخارجيا.
وبدأ هذا التطوير
‏‎بعد ثورة 30 يونيو 2013 عندما أوقفت المعونة العسكرية الامريكية وبدلا من أن ترضخ مصر إلى الإرادة الأمريكية اتجهت إلى أسواق جديدة للتسليح وتحقيق توازن القوة فى المنطقة بعد أن أنهارت كل الجيوش العربية فى حروب طائفية ومذهبية تم تمويلها عن طريق الولايات المتحدة نفسها بغرض تقسيم المنطقة ونهب ثرواتها، فاتجهت مصر الى فرنسا وألمانيا وروسيا لتتزود بأحدث ما وصلت له التكنولوجيا الحديثه بينما كانت تراهن الولايات المتحدة على فشل مصر فى تنفيذ هذه الصفقات.
والجميع تفاجئ بأن مصر تنجز صفقاتها فى زمن قياسى بفضل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي
‏‎مااحدثه في فترة زمنية بسيطة بقفزه تكنولوجية كبيرة أدت الى عودة مصر إلى دورها الإقليمى بقوة وكسرت احتكار الأسلحة الأمريكية.
لأن المنطقة كانت تمر ‏‎بظروف عصيبه وكانت مصر وكل المنطقة في نفس هذه الظروف تحتم على مصر أن تدخل الى منظومتها باسلحتها الهجومية القتالية بعد أن كانت تقتصر على الأنظمة الدفاعية فقط، وذلك لتمكينها لتحديد قدرتها
ولتثبت للأيام وللاخري أن قدرة الجيش المصرى هى خير حامى للدولة المصرية، وأنه علي علم كافي ماجرى من أعمال تطوير وتحديث، فى مختلف أسلحة الجيش، كانت هى الحلول الأمثل خلال الفترة الحالية وبما يضمن الحفاظ على مكتسبات مصر خلال الفترة المقبلة.
لحماية الأمن القومى المصرى وليس لمهاجمة أحد.
حفظ الله مصر
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق