جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

وفد مصري يزور العراق لدراسة إنشاء محطة معالجة بنهر الفرات شبيهة بمحطة بحر البقر

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم
عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى اجتماعاً مع الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، والدكتور أيمن السيد رئيس قطاع شئون الرصد والاتصالات، والدكتور حسين الجمال مدير معهد بحوث الصرف، والسيد المهندس محمد عمر مكرم معاون الوزير للمشروعات الكبرى والدكتور محمد هيكل إستشاري محطة معالجة مياه بحر البقر وممثلي شركة أوراسكوم وذلك لمناقشة مخرجات زيارة الوفد المصري لدولة العراق وعرض التقرير الخاص بدراسة إنشاء محطة معالجة لدولة العراق شبيهة لمحطة معالجة مصرف بحر البقر لتنقية وتحلية المياه بنهر الفرات لمجابهة نقص المياه في النهر بثلاث محافظات عراقية (النصرية –الديوانية – البصرة).
صرح الدكتور عبد العاطى أنه فى ضوء ما تم الاتفاق عليه سابقاً مع المهندس مهدي رشيد الحمداني وزير الموارد المائية العراقي بشأن تبادل الزيارات الفنية بين الجانبين للإستفادة من التجارب المصرية فى مجال إدارة المياه ، فقد قام كل من الدكتور محمد هيكل استشاري محطة معالجة مياه بحر البقر والدكتور حسين الجمال مدير معهد بحوث الصرف بزيارة لدولة العراق لدراسة المقترحات الخاصة بمعالجة وإعادة استخدام المياه بالعراق.
أضاف سيادته أنه حريص على متابعة ملف التعاون مع دولة العراق الشقيقة في مجال الموارد المائية والرى، وذلك في ضوء مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين الشقيقين ، والسعى لإستفادة الجانب العراقى من التجربة المصرية في مجال إعادة استخدام المياه ، مشيراً لحرص سيادته على المشاركة في مؤتمر بغداد الدولى للمياه والذى عُقدت نسختيه الأولى والثانية في شهر مارس ٢٠٢١ و ٢٠٢٢ ، مشيراً أيضاً للمشاركة المتميزة للوفد العراقى برئاسة المهندس مهدي الحمداني في أسبوع القاهرة للمياه والذى يُعقد في شهر أكتوبر من كل عام.
أوضح سيادته أن مثل هذه الزيارات الفنية تأتي تعبيراً عن إيمان مصر بضرورة تحقيق أقصى درجات التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين لتحقيق أهداف الشعبين في التنمية المستدامة والوصول للإدارة المثلى لمواردنا المائية، خاصة في ظل ما تواجهه مصر والعراق من تحديات في مجال المياه، مضيفاً أن التعاون بين مصر والعراق يجري على قدم وساق في كافة المجالات المتعلقة بالموارد المائية حيث تشهد العلاقات زخماً وتطوراً كبيراً في مجال إدارة الموارد المائية ، وبصفة خاصة لنقل الخبرات في مجالات التكيف مع التغيرات المناخية وتدوير المياه وتطهير المجارى المائية ورفع القدرات.
الجدير بأنه قد سبق توقيع مذكرة تفاهم بين مصر والعراق في مجال الموارد المائية ، وتشكيل لجنة توجيهية فنية مشتركة من الجانبين وتشكيل مجموعة عمل مشتركة من الفنيين المصريين والتي قامت بالعديد من الزيارات الميدانية للعراق وإعداد صياغة مشتركة لبرنامج عمل واضح يعكس مجالات التعاون بين البلدين ، ومنها تقنيات الري الحديث ، إعادة الإستخدام ، طرق المعالجة ، القضاء على التصحر ، نظم الرصد والإتصالات والمحاسبة المائية ، مقاومة الحشائش المائية، هيدروليكا الانهار والشواطئ بما فيها نوعية المياه والرسوبيات ، الاصلاح المؤسسي والتشريعي ، وحماية الشواطئ ومشكلات النحر.