جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

وزير الصحة والسكان يشيد بدور المستشفيات الجامعية الحيوى فى خدمة نحو 5 مليون مواطن من أهالي محافظة أسيوط

أسيوط سيد زعزوع
شارك الدكتور أحمد المنشاوى القائم بعمل رئيس جامعة أسيوط مع اللواء عصام سعد محافظ أسيوط فى اللقاءات التى عقدها اليوم الأحد ١٨ سبتمبر الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان بالسادة أعضاء مجلسى النواب والشيوخ وقيادات مديرية الصحة والسادة الإعلاميين وذلك فى ختام زيارة وزير الصحة للمحافظة.بحضور الدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة وقيادات العمل بالمحافظة.
وخلال اللقاء أشاد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان بدور المستشفيات الجامعية الحيوى فى خدمة نحو 5 مليون مواطن من أهالي محافظة أسيوط ، وهو ما يمثل أحد نقاط التميز فى الملف الصحي بأسيوط وذلك بالجهد المبذول و المضاف من ١١ مستشفى تابعة لجامعة أسيوط بما تضمه من إمكانيات طبية هائلة وكذلك مستشفى جامعة الأزهر ، مشيدا بمستوى التعاون والتنسيق القائم بين جامعة أسيوط ومديرية الصحة لخدمة المرضى وتقديم أفضل خدمة علاجية لهم .
وهو ما أكد عليه اللواء عصام سعد خلال كلمته حيث أشار إلى أن جامعة أسيوط تتحمل مسؤولية كبيرة فى حجم الخدمات الطبية المقدمة فى مختلف التخصصات والتى تمتد لخدمة ملايين المواطنين كذلك من المواطنين من المحافظات المجاورة، ذاكراً كذلك جهد الجامعة فى دعم جهود مديرية الصحة بأسيوط لمواجهة فيروس كورونا والتصدى للجائحة.
ومن جانبه شكر الدكتور أحمد المنشاوى حرص وزير الصحة على زيارة اسيوط لتقييم الوضع الصحى به وما تقدمه من خدمات وذلك فى ظل الاهتمام الرئاسى المشهود بملف الصحة وتطوير الرعاية الصحية المقدمة بها وما تم إطلاقه من مبادرات رئاسية ضخمة وهائلة للكشف المبكر وعلاج الأمراض المزمنة و المستعصية وهو ما حرصت جامعة أسيوط على المشاركة فى كافة فاعلياتها.
وأشار رئيس جامعة أسيوط إلى أن لقاء وزير الصحة تضمن طرح عدد من الموضوعات الهامة للقطاع الصحى بالجامعة والتى تأتى فى مقدمتها نقص كوادر التمريض حيث صرح وزير الصحة أن تلك المشكلة فى سبيلها للحل وذلك من خلال القرار المقرر تطبيقه بتعيين ٢٥% من خريجى كليات التمريض بكل جامعة داخل المستشفيات التابعة لتلك الجامعة وذلك لسد العجز الموجود بها فى إعداد التمريض.
أما فيما يخص نقص عدد الأطباء بمستشفيات الصحة فتم الاتفاق على تفعيل الاتفاق المبرم والذى بموجبه يتم التعاقد مع أبناء الجامعة من المدرسين بكلية الطب وذلك لدعم الخدمات الطبية المقدمة بمستشفيات وزارة الصحة ومديريات الصحة وفق جدول عمل متفق عليه كخدمة عامة لكن بمقابل مادى مناسب.
كما تم توضيح خلال اللقاء أن مبادرة الحد من قوائم الانتظار كلفت الدولة نحو 12 مليار جنيه ، وتمثل جراحات وقسطرة القلب واحدة من أبرز ثمار المبادرة والتى شاركت به مستشفيات جامعة أسيوط فيها بشكل مشهود حيث تم القضاء على قوائم الانتظار بجراحات قلب الكبار بمستشفى القلب الجامعى على مدار العام الماضى ، وتشهد المستشفى إجراء ما بين 20 و50 قسطرة قلب يومياً .

حول كاتب البريد