آخر الأخبار أخبار مصر

هزة ارضية جديدة بدون اصابات

المشاهدات 19
وقت القراءة:2 دقيقة, 43 ثانية
الاسكندرية/شادية محمد الوكيل
هزة أرضية شهدتها مصر شعر بها بعض الساحيلة التي تقع على البحر المتوسط كالإسكندرية ومطروح، ولم تسفر عن وقوع أيّ إصابات أو ضحايا كما أوضح المعهد القومي للبحوث الفلكية.
ومر الزلزل بردا وسلاما علي جميع المصريين، خاصة أن مصر لها تاريخ سيئ مع الزلازل، وخاصة الزلزال العنيف الذي ضرب مصر عام 1992، وأودي بحياة العشرات من أبناء الشعب المصري.
زالزال اليوم
اليوم الخميس، وقع زالزال بحسب ما أعلنه الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، حيث قال إنه تم تسجيل هزة أرضية بجزيرة “كريت”، وذلك من قبل محطة رصد الزلازل بالمعهد.
رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، كشف أن محطات الشبكة القومية للزلازال التابعة للمعهد سجلت اليوم، هزة أرضية بجزيرة قبرص على بعد 430 كم شمال مدينة دمياط، وأشار إلى أن تلك الهزة الأرضية وقعت في الساعة 4 مساءا و27 دقيقة و 5 ثانية بتوقيت القاهرة، وبقوة 0.5 درجة على مقياس ريختر.
هزة أرضية
القاضي أوضح أن إحداثيات الهزة الأرضية التي ضربت بعض المحافظات الساحلية، كانت على خط عرض 03.35 شمالاً، وخط طول 51.33 شرقاً، وعلى عمق 50 كم.
ويؤكد معهد البحوث الفلكية أنه لم يصل للمعهد شعور احد من المواطنين بهذه الهزة الأرضية، كما ولم يترتب عليها أي خسائر بشرية أو مادية حتى الآن، لكن يوجد بعض الدمار والخسائر في جزيرة كريت الفبرصية.
70 محطة
الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بكل عناية ودقة في ضوء التاريخ الزلزالي لمصر، حيث أصبح من المستحيل حدوث أي زلزال دون رصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.
وتعد الشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة في العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط في هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150عاما
تاريخ مصر مع الزلازل
أما عن تاريخ الهزات الأرضية والزلازل التي التي تعرضت لها مصر، فكان بدايتها عام 1903، حين وقع أقوى زلزال قوي راح ضحيته 10 آلاف شخص.
أما في 31 مارس عام 1969، قد ضرب زلزال جزيرة شدوان بالبحر الأحمر، قوته 6.9 بمقياس ريختر، ولكن لم تحدث أي خسائر.
كما شهدت مصر في فترة الثمانينات حدوث زلزالين، الأول عام 1981 جنوب السد العالي في أسوان، وكان بقوة 5.6 على مقياس ريختر، ولم يتأثر السد العالي بتلك الهزة، أما الثاني كان في مارس عام 1984، في محافظة السويس، وبلغت قوته 4.3 على مقياس ريختر، ولم يسفر عن أي خسائر مادية أو بشرية.
زلزال 1992
أما عن أكثر زلزال التي كان له صدى من حيث تأثيره كان زلزال 1992، وقوته 5.6 ريختر ،نتج عنه سقوط العديد من الضحايا بلغ 541 شخصا، وبلغ عدد الجرحى 6522 شخصا، كما انهار 398 منزلا، وأصبح حوالي 8 آلاف منزل غير صالح للسكن في العديد من المحافظات منها، القاهرة والجيزة والقليوبية والفيوم، وساهمت هذه الهزة العنيفة في إنشاء مصر شبكة لرصد الزلازل.
وفي 22 نوفمبر عام 1995 لأكبر زلزال في العصر الحديث، بقوة بلغت قوته 7.2 ريختر بمدينة نويبع في مياه البحر الأحمر، ونتج عنه وفاة 5 أشخاص وإصابة العشرات.
وفي 13 يناير 1997، تعرضتم
محافظة القاهرة لهزة أرضية بلغت قوتها 5.9 درجة على مقياس ريختر، وهذه الهزة لم تسفر عن أيّ أضرار في الأرواح أو الممتلكات.
أراء المواطنين
ومن جانبهم أكد عدد من المواطنين على أن الزلزال الذي حدث لم يسبب أي خسائر لا بشرية أو مادية، وقال أحمد أمين، الحمد لله “عدت على خير”، وأضاف علاء رشدي، ربنا ستر، البلد مش ناقصة
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق