جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

هاني شنودة: العمل الخيري يحتاج إلى تكاتف الجميع

كتب خالد البسيوني:

مع انتشار الجمعيات والمؤسسات الخيرية وتابعيها، ظهر نموذج تخطت أعماله الخيرية على أن تكون تحت إشراف شخص واحد .. هو سفير المحبة هاني شنودة، إنه يرى أن من أبسط حقوق الإنسان أن يجد على الأقل يدٍ واحدة تقف بجانبه لذلك فهو طوال الوقت ينظم مبادرات خيرية وإنسانية يتبنى فيهم أحلام ورغبات كل محتاج.

ذكر هاني شنودة أنه لم يحصل على لقب سفير المحبة بسهولة وأن الناس هي من أطلقت عليه هذا اللقب بعد العديد والعديد من المساعدات والمبادرات الخيرية التي تخطت حدود الأسكندرية، وأن تلك الأعمال الخيرية لم تقتصر على أهل الأسكندرية فقط بل على كل شخص يحتاج للمساعدة وواصل هاني شنوده حديثه بأنه يسعى ليحقق حياة أفضل لكل إنسان في الوطن العربي وأن هذا هو حلمه منذ أن بدأ والذي لن يتخلى عنه مادام حياً.

إن الأعمال الخيرية من منظور هاني شنودة لم تقتصر على المساعدات المادية فقط بل على بناء الإنسان فهو لن ينسى الجانب المعنوي حيث أنه يخصص جزء في كل مبادراته ويقوم بتنظيم ندوة إنسانية يدعم فيها الشباب ويدفعهم لكي يتعايشوا مع المجتمع ويعلمهم آلية التعامل في بداية حياتهم، ولن يتوقف هاني شنوده عن دعم الإنسان بكافة الطرق ويأمل أن في يوم من الأيام يمتلك مؤسسة خيرية تدعم كل فئات المجتمع.

حول كاتب البريد