مليشيات يشتبه فى أنها مدعومة من إيران تهاجم الجيش الأمريكى في سوريا

المشاهدات 25
وقت القراءة:1 دقيقة, 27 ثانية

 

متابعة/أيمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الأمني ومكافحة الإرهاب اُستهدف مستشارون عسكريون أمريكيون وحلفاؤهم السوريون، صباح الأربعاء بثمانى دفعات من النيران غير المباشرة على قاعدتهم المعروفة بإسم “القرية الخضراء فى شرق سوريا من قبل فصائل تدعمها إيران بحسب بيان صادر عن التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة.

ولم تقع إصابات لكن عدة قذائف سقطت على القاعدة والحقت أضراراً طفيفة بحسب البيان.
ردت قوات التحالف بإطلاق ست قذائف مدفعية على النقاط الأصلية للهجوم. وقال اللواء جون دبليو برينان الإبن قائد قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب: تشكل هذه الهجمات غير الدقيقة والعشوائية بالنيران غير المباشرة تهديداً خطيراً على المدنيين الأبرياء بسبب إفتقارهم الى التمييز.

ويأتى هذا الحادث الأخير بعد يوم من قيام الجيش الأمريكى بضربات فى سوريا بنيران غير مباشرة وصفها مسئول فى التحالف بقيادة الولايات المتحدة بأنها شكلت تهديداً وشيكاً للقوات بالقرب من القرية الخضراء.
وقال اللواء جون دبليو برينان الإبن قائد قوة المهام المشتركة: يحتفظ التحالف بالحق فى الدفاع عن نفسه والقوات الشريكة ضد أى تهديد وسيواصل بذل كل ما فى وسعه لحماية تلك القوات.

وأضاف: يواصل تحالفنا رؤية تهديدات ضد قواتنا فى العراق وسوريا من قبل مجموعات الميليشيات المدعومة من إيران. هذه الهجمات هى إلهاء خطير عن مهمة تحالفنا المشتركة لتقديم المشورة والمساعدة وتمكين القوات الشريكة من الحفاظ على الهزيمة الدائمة لداعش.

وشُنت عدة هجمات فى سوريا والعراق هذا الأسبوع من قبل مليشيات يشتبه فى أنها مدعومة من إيران.

كانت الولايات المتحدة قلقة من أن الميليشيات وكذلك القوات الإيرانية الرسمية قد تصعد هجماتها فى الذكرى السنوية الثالثة من يناير/ كانون الثانى لقتل الولايات المتحدة قاسم سليمانى، قائد فيلق القدس الإيرانى. لكن وراء الكواليس، يراقب المسئولون الأمريكيون أيضاً بعض المعلومات الأولية جداً التى تفيد بأن إيران فى دورة أخرى من التخطيط المتزايد لنوع من الهجمات الأوسع نطاقاً فى المنطقة، وفقًاً لمسئول أمريكى.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق