آخر الأخبار حوادث

مصرع مهندسه ديكور علي يد ابن رجل اعمال بالغردقة

المشاهدات 19
وقت القراءة:1 دقيقة, 59 ثانية

 

كتب أحمد عبد الحميد

فجر 23 يناير، كأي يوم عادي، كانت تتنّقل مهندسة الديكور، مي اسكندر جيد، داخل مدينة الجونة الساحلية، الشمس الساطعة عكس برودة الشتاء المُعتادة، أنهت عملها، واستقلّت سيارة أجرة، كي تعود للفندق بعد يوم عمل طويل، لكنها لم تعُد، صعدت روحها للسماء مباشرةً، توفت في الحال بعد أن دهستها سيارة فارهة، ماركة «بي إم دبليو»، يقودها نجل رجل أعمال شهير، وتحرر المحضر رقم 2001 لسنه 2021 جنح أول الغردقة بالواقعة.

 

 

 

تشرح تيري فانوس، ابنة خالة «مي» ما حدث، عبر الهاتف بحزن عميق، إذ تقول أنها أنهت عملها وكانت في طريق العودة للفندق، لكن عندما استقلت سيارة الأجرة، دهسها «ه. ك. أ»، نجل رجل الأعمال الشهير، وتوفيت المهندسة الشابة في الحال ونقلها سائق الأجرة إلى المستشفى في حالة خطرة.

 

«مي كانت سندنا كلنا».. تُكمل «تيري»: «سائق التاكسي، الذي يخضع للعلاج في المستشفى، قال في التحقيقات إن المتهم كان ماشي عكس بين سهل حشيش والجونة، الطريق كله، وكان جاي عكس الاتجاه، ومكنش فاتح النور، دخل فينا من الجنب».

 

مراسم تشييع جثمان مي جايد

«إحنا موكلّين ربنا يجيب حق مي.. السيدة العذراء بعتت لنا رسائل طمنتنا»، تثق أسرة المهندسة الراحلة في نزاهة سير التحقيقات، بعد التجديد للمتهم لمدة 15 يوم، إذ قرر قاضي المعارضات بمحكمة البحر الأحمر، تجديد حبس نجل رجل الأعمال الشهير بالغردقة بتهمة «القتل الخطأ» 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

 

نهاية يناير، كانت تستعد أسرة «مي» للاحتفال بعيد ميلادها الـ42، أحضروا الشموع والورود، لكنها شُيّعت «عروس» إلى الجنة، داخل تابوت أبيض يسرّ الناظرين، مُزين بزهور اللوتس البيضاء، كما تقول ابنة خالتها: «عيد ميلادها كمان 3 أيام، هاتتم 42، إنسانة بتحب الحياة ومجتهدة، قبل يوم الجونة، كانت في الساحل الشمالي بتخلص شغل».

 

 

تؤكد «تيري»، أن أسرة المهندسة الراحلة ترفض أي فدية أو تعويض مالي، «الوضع الوحيد اللى نتصالح فيه أنه يرجع مي».

 

 

 

من جانبه، قال اللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر، على أن هذه القضية في يد النيابة العامة، موضحًا أن مديرية أمن البحر الأحمر تعاملت باحترافية شديدة في هذا الموضوع، والنيابة العامة قامت بالمعاينة لكشف جميع التفاصيل.

 

وأضاف، خلال تصريحات صحفية، أن القانون يطبق على الجميع، مؤكدًا: «لو ابنى ارتكب مثل هذه الجريمة سيعاقب بالقانون».

 

 

 

ولفت إلى أنه لم يتلق أي اتصال من أي شخص بخصوص هذه القضية، مضيفًا لا أحد فوق القانون بمصر وتابع أنه يتوجه بخالص العزاء لأسرة المهندسة التي توفيت في الحادث

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق