مــــــــــــرايـا

الحقيقة كما يجب

مدونتي ( روح على عتبة الشتاء )

المشاهدات 114
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وقت القراءة:1 دقيقة, 0 ثانية

 

بقلم الأديبة السورية / هبة المصرى
متابعة المستشار الإعلامى دكتور / سامح الخطيب

لااحتاج من يسمعني فيطرب لما سمع ….احتاج من يصرخ ويعلو صوته ويمتلك روح تشبه روحي .
احتاج من يقف خلفي عندما يتببل معطفي فلا اشعر بالبرد
ولايؤلمني الأنتظار حتى لو اصبح شعري مبلل وتاهت ملامحي .
عندما تتعرى الأغصان في الخريف لايؤلمها برد الشتاء كذلك هي الروح .
الروح عالم من الباطن يحتاج اميال واميال من الخوض فيها حتى تتعافى منها او تنتمي اليها .
سيتوقف العقل للحظات اذا شعر انه لايدرك مااقول لكنه سبدأ التفكير عندما يدرك المعقول .
بدأت اصرخ او اكتب او اخفي الأوراق بعد ان رميتها بعصبية تفوق التعب في ملأها .
اعود اليها بحثا عما اريد اخماده في قلبي من ألم اضاع الدواء
بحثا عن تفاصيل ارويها عن قصة لم تكتب بعد لكنها قيد الأنتظار
ماذا تنتظر ان تجد القارئ الذي يبحث عن مضمون جديد ظل مقيدا داخل روحي حتى بات كتلك الأسلاك التي احاطة اجمل زهرة فما استطاع قطفها ولم يقوى على جرحها ولم يشفى من اشواكها .
بقيت عيناه تنظر ويداه تتألم وروحه تصرخ بأسمها ليتها تأتي لتكمل لوحتي وينبض قلبي .
ليتها تقترب مني فأغمض عيناي حتى لاتغيب شمسها
ليتها تعانق روحي وتمطرني شعرا يعيد الي بهجة الحياة
وامتلك قلبا لو غابت الدنيا عني ملكتها بقلبه.

بقلمى – هبة المصري

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •