محافظ المنوفية يناقش  الموقف التنفيذي لخطة الرصف ويوجه بإزالة المعوقات وعدم التعامل مع الشركات المتقاعسة

محافظ المنوفية يناقش  الموقف التنفيذي لخطة الرصف ويوجه بإزالة المعوقات وعدم التعامل مع الشركات المتقاعسة

المشاهدات 45
وقت القراءة:1 دقيقة, 26 ثانية

 

عقد اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية اجتماعا مطولاً لمناقشة الموقف الحالي لتنفيذ خطة رصف الطرق بنطاق المحافظة ، وذلك في ضوء الوقوف على نسب التنفيذ ومتابعة آخر الأعمال والمستجدات على أرض الواقع، ملزما الشركات (الكهرباء ــ والغاز ــ والمياه والصرف الصحي )  بضرورة رد الشيء لأصله عقب الانتهاء من الأعمال التي يتم تنفيذها فى ضوء قرارات مجلس الوزراء في كتابها الدوري الخاص بالطرق ، جاء ذلك بحضور نائبه الأستاذ محمد موسى و اللواء علاء رشاد السكرتير العام والمهندس طارق الجزار رئيس الإدارة المركزية للهيئة العامة للطرق والكباري بوسط الدلتا ومدير عام الهيئة العامة للطرق والكباري بالمنوفية  ومدير مديرية الطرق ومدير عام الإدارة العامة للتخطيط والمتابعة بالديوان العام وبعض مديري المديريات الخدمية و مسئولي الشركات المنفذة للرصف .

حيث شدد محافظ المنوفية على سرعة نهو أعمال الرصف بنطاق المحافظة مشيراً بأنه سيتم معاينتها واستلامها من اللجان المشكلة لذات الشأن من مديرية الأسكان وكلية الهندسة ومديرية الطرق للتأكد من كافة المواصفات الفنية للرصف، هذا وقد تم التنبيه على مديري الشركات المنفذة بضرورة  عرض المعوقات التي تواجههم للعمل على حلها في أسرع وقت ،مؤكداً على عدم التعامل مع الشركات المتقاعسة مرة أخرى ، هذا وقد تم عرض بعض المعوقات التي تواجه عمليات رصف الطرق داخل المحافظة من حيث شبكات الغاز والصرف الصحي والكهرباء وتم مناقشتها والتشديد على سرعة نهو أعمال الرصف .

وأشار محافظ المنوفية بضرورة التنبيه على المقاولين بأنة لابد من إكمال أي طريق بنطاق المحافظة من حيث الأرصفة والبلدورات وبلاعات الأمطار وعدم استلام الطريق إلا مطابقاً للمواصفات لتحقيق معدلات الأمان والسلامة للطرق.

كما أكد محافظ المنوفية حرصه على النهوض بكافة مشروعات البنية التحتية ومنها رصف الطرق، مشيراً إلى أن الحكومة تضع المشروع القومي لرصف الطرق المحلية علي أجندة أولويات عملها خلال المرحلة الحالية من أجل رصف ورفع كفاءة الطرق المحلية ذات الأولوية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Share

اترك تعليق