جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

محافظ أسيوط يلتقي وكيل وزارة الصحة لمناقشة الموقف التنفيذى لمشروعات الوحدات والمراكز الصحية

أسيوط سيد زعزوع

التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ، بمكتبه بديوان عام المحافظة ، الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط لمتابعة ومناقشة الموقف التنفيذي لمشروعات القطاع الصحي التي يجرى انشاؤها بقرى ومراكز المحافظة ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري ومنها انشاء رفع كفاءة وتطوير عدد 136 وحدة صحية قروية بمراكز وقرى المحافظة وفقًا لنظام التأمين الصحي الشامل تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وخطة الدولة لتنمية الصعيد والنهوض بالقطاع الصحي .. جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد سيد موسى وكيل مديرية الصحة للطب الوقائي.
حيث استعرض المحافظ – خلال اللقاء – الموقف التنفيذي لمشروعات تطوير الوحدات والمراكز الصحية ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والتي يقوم بتنفيذها الجهاز المركزى للتعمير موجهًا بتذليل كافة العقبات ومضاعفة الجهود للانتهاء من إنشاء وتطوير الـ 136 وحدة صحية المستهدفة لخدمة أهالي القرى والنهوض بالقطاع الصحي ورفع مستوى معيشة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم.
وأوضح محافظ أسيوط أن الأعمال الجارية لتطوير تلك الوحدات الصحية بالقرى المستهدفة لتصبح على غرار النموذج الموحد لمنظومة التأمين الصحي الجديد والكود الذي وضعته وزارة الصحة والسكان طبقًا للشروط ومعايير الجودة لافتاً إلى متابعته المستمرة للمشروعات الجاري تنفيذها سواء بالمرور الميداني بالقرى والمراكز أو من خلال توجيهاته المستمرة لرؤساء المراكز والقرى والاجتماعات الدورية المستمرة مؤكداً على تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات أمام التنفيذ والتغلب على التحديات ودفع العمل للانتهاء من تلك المشروعات في المواعيد المقررة وفقاً للخطة الزمنية المحددة.
وشدد المحافظ على ضرورة التنسيق والتعاون بين مسئولي جهاز التعمير والصحة لسرعة التنفيذ وتذليل العقبات ونهو الأعمال لتقديم خدمات أفضل للمواطنين بالقرى والنهوض بالقطاع الصحي ورفع مع ضرورة الإلتزام بالجداول الزمنية للإنتهاء من جميع المشروعات الخاصة بحياة كريمة والإلتزام بأعلى معايير الجودة في التنفيذ لتقديم خدماتها للمواطنين على الوجه الأكمل وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة لهذه القرى وفقاً لما هو مقرر لها.
يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويجري تنفيذ مشروعات بإجمالي 1500 مشروع بتكلفة اجمالية 25 مليار جنيه ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح” ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا ويتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي

حول كاتب البريد