جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

متحف التحنيط كتب د٠إبراهيم خليل

متحف التحنيط
متحف التحنيط يوجد في الأقصر وتم افتتاحه يوم ٧ مايو عام ١٩٩٧ ويتكون من قاعة عرض واحدة تضم حوالي 73 قطعة أثرية تعطي تعريفًا شاملًا لعملية التحنيط وأهميته الدينية والطقوس المرتبطة به في عصر الدولة القديمة والعصر المتأخر والأدوات المستخدمة في عملية التحنيط ومجموعة من الأوانى الكانوبية والتوابيت والتمائم وتماثيل المعبودات واللوحات الجنائزية وعدد من المومياوات البشرية والحيوانية بالإضافة إلى قاعة للمؤتمرات تسع لنحو ٢٠٠ فرد مزودة بأحدث الوسائل التكنولوجية وقاعة للتربية المتحفية والتنمية الثقافية وأخرة للعرض السينمائي وكافيتريا.
من أهم القطع المعروضة بالمتحف مومياء الكاهن ماسهرتي ابن الملك با نجم من الأسرة 21 وكان يعمل كبير لكهنة آمون بطيبة وقائدًا للجيش وعمود الجد رمز الثبات والاستمرار والذي كان يشار به أحيانًا إلى العمود الفقري للمعبود أوزيريس وأغطية مومياء للكاهن بادي أمون الخامس من الأسرة 21 من الدير البحري وتمثالان من الخشب للمعبودتين إيزيس ونفتيس اللتان تعتبران من أهم الربات الحاميات للمتوفى وصناديق خشبية لحفظ تماثيل الشوابتى (التماثيل المجيبة) التي كانت تتواجد بأعداد كبيرة داخل المقبرة مع المتوفى.
تبلغ مساحة حوالي 2000 متر مربع ويعد أحد أهم المتاحف النوعية المتخصصة في مصر ٠
هذه دعوة لزيارة ذلك المتحف ومعرفة حضارة مصر العظيمة

حول كاتب البريد