لنحافظ عليه من الاتلاف والاستنزاف

لنحافظ عليه من الاتلاف والاستنزاف

المشاهدات 41
وقت القراءة:5 دقيقة, 3 ثانية
صرخة نظام
أيها العالم المتحضر إن النظام البيئي يستصرخنا لنحافظ عليه من الاتلاف والاستنزاف ، يدعونا أن نهب سريعا لانقاذه حتى ننقذ أنفسنا، فبأيدينا ندمر أنفسنا ،فما نفعله من أمور قد تسارع بقوة إلى تدمير كوكب الأرض ، فالعالم أصبح يفقد كل ثلاث ثوان غابات تساوى مساحتها ملعب كرة قدم، كما فقدنا من الأرض الرطبة مايساوى النصف تقريبا ومن الشعاب المرجانية وللأسف سيصل الفقد إلى 90% بحلول عام 2050 حتى لو وصل معدل الاحترار العالمى إلى زيادة 1.5 درجة مئوية.
حرمان منتظر
وبالطبع سوف يحرمنا التلاعب بالنظام البيئي من كميات الأكسجين الهائلة التى يستفيق بها العالم ويحيا ، وامتصاص الكم الهائل من ثانى أكسيد الكربون ، فى الوقت الذى صار تحمل البشرية للانبعاثات والغازات السامة والتى أدت إلى الاحتباس الحراري أمرا فى غالية الصعوبة فالأرض لن تتحمل المناخ الكارثي الذى باتت فيه .
الجائحة قدمت الحقائق
وقد وضعت جائحة كوفيد – 19 أمام أعيننا حقائق مفزعة مفداها ، أن العواقب صارت وخيمة جراء فقدان النظام البيئي لوجوده ، نتاج انقراض الموائل الطبيعية للكائنات البرية من حيوانات وطيور وغيرها، وهذا ساعد على انتشار الأمراض من خلال ظروف مثالية فلا موانع لانتشار الأمراض ، ومن أجل هذا علينا استعادة هذا النظام وبقوة، واستعادة النظام البيئى المثالى سوف يعزز كل السبل نحو معيشة البشر بصورة تمكنهم من مواجهة أى تغير يطرأ على المناخ وإيقاف المدد المستمر لانهيار التنوع البيولوجي ، وعن طريق ابتكار الاستعادة والتى سوف تنعش الارض ويعود النظام البيئى قويا متعافيا ،و استعادة النظام البيئي يستوجب أن نجعله مهمة عالمية يتكفل كل العالم بها ، وأن يعمل كل البشر على إعادة النباتات و الحيوانات من حالة الموت المفاجئ والخروج من هوة الانقراض المميتة، وتحتاج عملية الاستعادة إلى تنفيذ خطوات منظمة ومستمرة كعمل يومي لا ينقطع كزراعة الأشجار فى كل مكان داخل وخارج المدن، ونشر المساحات الخضراء فى كل أنحاء المدن، وإعادة إنشاء الحدائق وإزالة القمامة داخل المناطق السكنية او على شواطئ الأنهار والبحار، وعندما نستعيد النظام البيئى سوف تتحقق منافع لا حدود لها وكل دولار ينفق هو بمثابة استثمار يعود علينا بعائد يساوى سبعة وثلاثين دولار ، تعود على المجتمعات وهذا يتيح الفرص للعديد من الوظائف وخصوصا فى المناطق الريفية حيث تشتد الحاجة لهذه الفرص .
تم اعتماد اليوم
يعتبر عام 1972 هو نقطة التحول الرئيسة الفارقة فى التطور المهم فى سياسات البيئية الدولية ، حيث تم عقد مؤتمر فى (ستوكهولم بالسويد) وتحت رعاية الأمم المتحدة ودار المؤتمر حول كل القضايا المتعلقة بالبيئة والأنظمة البيئية و عقد من 5 الى 16 يونيو وقد عرف المؤتمر بمؤتمر« البيئة البشرية، أو مؤتمر ستوكهولم» والذى وضع هدفا أساسيا وهو وضع صياغة فاعلة حول رؤية أساسية ومشتركة للمحافظة على البيئة وتعزيز كل السبل لحمايتها ومواجهة كافة التحديات التى تعوق ذلك ، وفى يوم 15 ديسمبر من هذا العام اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة فى قرارها رقم (A/RES/2994 (XXVII))، يوم 5 يونيو « اليوم العالمي للبيئة »، وحثت كل حكومات الدول على العمل بهذا اليوم، والقيام بأنشطة وفعاليات من شأنها تعزيز الوعى البيئى والحرص عليه و الحفاظ على البيئة والعناية بكل مقوماتها، واعتبار ذلك منصة عالمية منوطة بالبحث والتفاعل حول القضايا البيئية والسعى الحثيث لتغيير العادات الاستهلاكية وقد شاركت الحكومات بجدية منذ الاحتفال الأول وقد شاركت كافة المؤسسات وكل المشاهير فى كافة المجالات لتعزيز قضايا هذا اليوم .
وصدر اعتمادا آخر، إذ اعتمدت الأمم المتحدة قرار (A/RES/3000 (XXVII)) و الذى نتج عنه إعداد برامج العناية بالبيئة .
اليوم ورقة تعريف
ويعمل يوم البيئة العالمى على تنبيه العالم بضرورة استعادة النظام البيئى بكل أركانه لمواجهة الأخطار التى تحيط بنا ، بإعادة التصور واعادة الإنشاء، وحتى ننعم بالاستعادة علينا أن نضع بذورا من اليوم حتى تكون ازهارا فى المستقبل ، و بات الشغل الشاغل للأمم المتحدة والتى تسعى لإعادة صياغة التعامل مع البيئة أن تعمل على استعادة النظام البيئي لهذا فهى تعمل على إعادة الحياة لمليارات من هتكارات واسعة من الأراضى الزراعية والغابات بكافة أنواعها، وبالتالى استعادة الكائنات التى تعيش فى هذه البيئات، كما يكون استعادة التوازن البيئى بداية من قمم الجبال وصولا لاعماق المسطحات المائية أول خطوات سلامة الأرض.
الإيكولوجية والنظام
ويعد تشجيع إحياء النظم الإيكولوجية الحل الأمثل لاستعادة كل الصور المثالية لحياة كوكب الارض، وقد وضعت الأمم المتحدة عقدا افتراضيا ملزما مع كل الدول لاستعادة كل النظم الإيكولوجية 2021-2030
مما يعني الأبطاء فى هجمة التدمير لكوكب الأرض ، بل وافشال الهجمة تمام ،والاستثمار فى البيئة هو أفضل استثمار للمستقبل القادم واتخاذ الإجراءات المتنوعة للحفاظ على البيئة هو الطريق الأمثل لإحياء الأنظمة البيئية التى تضررت كثيرا بسبب الانتهاكات البشرية بمقومات البيئة .
تعريف هام
ولكن ماهو التعريف الصحيح للنظام البيئى؟؟ هو اتباع كل وسائل التفاعل الإيجابي بين كل الكائنات الحية من نباتات وحيوانات بل وبشر وما يحيط بهم بالإضافة للأنظمة التى ابتكارها الإنسان من مدن ومزارع ومنشأت من أجل ايجاد بيئة متناغمة متكاملة تحافظ على استمرارها .
أرقام تحمل حقائق
4.7 مليون هكتار من الغابات تفقد سنويا
80 في المائة من مياه الصرف الصحي و من مياه الأنهار في العالم تصل إلى المحيطات وتصب فيها دون معالجة للاستفادة منها
والماء سر الحياة الأول والمحافظة علية من أسباب النماء وقطرة ماء واحدة تكلفنا الكثير لهذا لا نسرف ولا نهدر قطرة الماء، حتى يتمكن سكان الأرض من توفير الغذاء والمياه اللازمة المعيشة فى أمان .
87 في المائة من الأراضى الرطبة فقدت في الـ300 عاما الماضية.
180 دولة تحتوى على أراضي الخث، تلك الأراضى التى تعد من أقوى الأنظمة البيئية لأنها تحتوى على 30% من كربون التربة وهذه الأراضى لا توجد سوى فى بعض اليابسة من العالم.
نظم الموقع الرسمى لليوم العالمى للبيئة 2021 حملة واسعة النطاق حتى تتيح الفرصة للتعرف على الإجراءات والفعاليات التى تخص ذلك اليوم ، وتهدف الحملة إلى الحيلولة دون تدهور النظام البيئي مرة أخرى ووقف كل صور التعديات على هذا النظام ، كما يؤدى إلى إنهاء صور الفقر ولكن هذه الحملة لن تنجح إلا بالعمل الجاد من الجميع، وقيام كل منا بدوره من أجل استعادة عالمنا الذى يضيع رويدا رويدا .
منذ الاحتفال الأول
في عام 1974كان الاحتفال الأول باليوم العالمى للبيئة والذى حمل للعالم وعيا مدروسا أفرز زخما سياسيا حول عدة نقاط محددة منها المخاوف من استنفاذ طبقة الأوزون جراء المواد الكيميائية والسامة بالإضافة لأخطار التصحر والاحترار العالمى وطالب العالم بالعمل لإزالة هذه المخاوف.
نداء أخير
أيها البيئي الصغير أيها الواعى الكبير أيها السيد صاحب القرار السياسى ، النداء لكل شخص فى كل مكان بالعالم ارسل إليكم هذا النداء و الذى يحمل دعوة حتمية ، تضمن بقاء البشر على كوكب الارض
«لنعش في وسط أخضر دائم ونظيف وفي مدنية بيئية نموذجية متطورة متماسكة»
حتى نستمر ولا نتعرض لطوفان الفناء .
Happy
Happy
100 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Share

اترك تعليق