جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

قصف وغارات جوية من الكيان الغاصب على سوريا

فى لقاء مع اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الأمني ومكافحة الإرهاب يقول نفذ الطيران اليهودى على سوريا غارات وقصف جوى ومقتل أربعة عناصر عسكرية تم خرق الأجواء السورية، تدرج صعودى للعمليات العسكرية اليهودية على سوريا، تفجير فى دمشق، وإنعكاس على محادثات جنيف أيام دامية فى سوريا، تجرأ الكيان الغاصب يفجر المنطقة.
مصادر سورية: قصف يهودى على مصياف يخلف قتلى وجرحى، قصف جوى على منطقة مصياف وسط سوريا يوقع قتلى وجرحى وسوريا تتهم الكيان الغاصب بتنفيذ القصف الثانى من نوعه خلال شهر، فيما لم يصدر أى موقف عبرى عن الأمر. كما شهدت سوريا تصعيداً فى الشمال أيضاَ.
لقى 4 عناصر من الجيش السورى وشخص مدنى حتفهم وأصيب آخرون فى قصف قيل إنه من الكيان الغاصب طال مدينة مصياف بريف حماة الغربى وسط سورية مساء يوم الجمعة (13 مايو/ أيار 2022).
وقال مصدر عسكرى سورى فى بيان أنه تم تنفيذ قصف جوى متهماً الكيان الغاصب بتنفيذه من خلال رشقات من الصواريخ من إتجاه البحر المتوسط غرب بانياس مستهدفاً بعض النقاط فى المنطقة الوسطى، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوى لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها وتحدث المصدر عن سقوط خمسة قتلى بينهم مدنى واحد وجرح سبعة آخرين بينهم طفلة ووقوع بعض الخسائر المادية.
وقال مصدر فى محافظة حماة لـ (د ب أ) تسبب القصف العبرى على منطقة مصياف بنشوب حريق فى غابات منطقة مصياف، بالقرب من بلدة الرصافة والسويدة وتقوم فرق الإطفاء بإخماد الحرائق وتوجهت سيارات إطفاء من مدينة حماة باتجاه مصياف.
وقال مصدر طبى فى مشفى مصياف الوطنى لـ( د ب أ) وصل الى المشفى 8 إصابات جراء القصف اليهودى وتعمل الكوادر الطبية على تقديم العلاج للمصابين.
وأفاد الجيش العبرى لوكالة فرانس برس أنه لا يعلق على تقارير فى وسائل إعلام أجنبية.
وتعرضت مدينة مصياف لقصف يهودى فى التاسع من شهر نيسان/أبريل الماضى كما تعرضت معامل الدفاع قرب المدينة لقصف في شهر حزيران/ يونيو الماضى.
يذكر أن القصف اليهودى على سوريا هو السابع خلال العام الجارى، وشن الجيش اليهودى مئات الغارات على سوريا منذ إندلاع الأزمة السورية منتصف شهر آذار/ مارس عام 2011.
من جانب آخر، ذكرت الوكالة السورية للأنباء أن هجوماً صاروخياً إستهدف حافلة عسكرية فى شمال غرب سوريا اليوم الجمعة مما أسفر عن مقتل 10 جنود وإصابة تسعة آخرين فى تفجر دموى للوضع بالقرب من الحدود مع الأراضى التى يسيطر عليها مقاتلو المعارضة قرب الحدود التركية، وقالت الوكالة السورية الرسمية إن الحافلة تعرضت للهجوم في منطقة عنجارة غربى حلب فى الساعة التاسعة والنصف صباحاً، وأضافت أن معارضين مسلحين هاجموا الحافلة بصاروخ مضاد للدبابات، ولم تذكر تفاصيل أخرى.
وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن مقاتلى المعارضة نفذوا الهجوم وإن عدد القتلى سيرتفع على الأرجح ولم تعلن أى جهة بعد مسئوليتها عن الهجوم.
ونشرت حركة أحرار الشام مقطعاً مصوراً فى قناتها على إنستغرام يوم الجمعة أظهر صاروخاً يصيب حافلة، وصاحبه تعليق جاء فيه أنه يسجل لحظة تدمير حافلة عسكرية تابعة لميليشيا موالية للرئيس بشار الأسد غربى حلب ولم يتسن لرويترز بعد التحقق بشكل مستقل من صحة التقارير والمقطع المصور.
وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن طائرات حربية روسية نفذت بعد ساعات على وقوع الهجوم ضربات جوية على مناطق تسيطر عليها المعارضة فى شمال غرب البلاد، وأضاف أنه ليس لديه معلومات الى الآن عن نتائج الضربات.
وقال مصدر عسكرى موال لدمشق والمرصد السورى لحقوق الإنسان إن قتلى الهجوم الصاروخى غربى حلب مقاتلون شيعة موالون للحكومة السورية من بلدتى نُبل والزهراء وإعتمدت الحكومة على قوات محلية شبه عسكرية ومقاتلين متحالفين معها من دول من بينها لبنان والعراق فى إسترداد أجزاء من الأراضى خلال الحرب المستمرة منذ 11 عاماً، وقدم زعيم جماعة حزب الله اللبنانية الشيعية تعازيه، فى كلمة بثها التلفزيون فى وقت لاحق يوم الجمعة.

حول كاتب البريد