فكر جديد في تصنيع الوسيلة التعليمية بدمياط.

المشاهدات 33
وقت القراءة:52 ثانية
كتب/ سامح شهاب
في إطار اهتمام الدكتور “خالد خلف” وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، بكامل الاستفادة من جميع الإمكانيات المتاحة بالإدارات النوعية بالديوان.
تابع يحيي توما مدير عام الشئون التنفيذية والخدمات التعليمية، إدارة الوسائل التعليمية بمقرها الجديد بمدرسة التجارة المشتركة بادارة دمياط، وذلك للوقوف على عملية إنتاج الوسائل التعليمية لأهمية استخدامها في تسهل عملية التعليم على المعلم ، والتعلم على الطالب، وتوضح بعض المفاهيم المعينة للتعليم.
وشاهد مدير عام الخدمات مراحل تصنيع وإنتاج الوسيلة التعليمية البارزة، حيث تميزت مرحلة الإنتاج بإستخدام آلات حديثة تجسم المحتوى وتبرزه ليكون واضحا للطلاب ويستطيع أن يستوعبه، وتقبل تنفيذ اي مادة علمية بطريقة علمية وايضاحية مبسطه وملونه، مؤكدا أن الوسيلة التعليمية تزيد من فرص المشاركة والتعاون بين الطلاب، مما يزيد من تشجيعهم على التعلم بدون ملل وكسل.
كما تفقد مركز صيانة ماكينات الصوت بالمدارس والاستفادة المثلى من إمكانيات الإدارة وفريق الفنيين علي مستوى المحافظة.
هذا وقد أعرب مدير عام الخدمات عن سعادته بانتاج إدارة الوسائل التعليمية مقدما الشكر والتقدير نيابة عن السيد الدكتور وكيل الوزارة، مؤكدا علي استمرار تصنيع الوسيلة التعليمية بتلك الكفاءة وتوزيعها علي جميع الإدارات التعليمية العشرة.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق