مقالات

عمر الشريف يكتب: كيف تحقق هدفك

المشاهدات 139
وقت القراءة:1 دقيقة, 49 ثانية

إن تحديد الأهداف هي طريقة فعالة للتفكير في مستقبل مثالي، ولتحفيز النفس على تحويل نظرتنا للمستقبل إلى حقيقة، فيساعدنا تحديد الأهداف على اختيار مسارنا في الحياة، فإن كنا تُدرك تماماً ما نود تحقيقه، سنعرف أين علينا أن نستثمر وقتنا، وسنكتشف بسرعة أيضاً الفراغات التي بإمكانها وبكل سهولة أن تُضِلّنا عن هدفنا.

إذا فقد المرء الهدف ستصبح الحياة وقتها مستحوذة عليه، والفشل لا يصيب الإنسان إلا بسبب عدم التخطيط أو الغفلة، أو البعد عن العلم المبني على البصيرة، ولكي يتجنب الفشل في الحياة، ويحقق أهدافه، لابد له من منبه ينبهه في كل خطوة من خطواته.

لا شك أن فاقد الهدف يفقد الإرداة أيضاً، وفاقد الإرادة لا يملك خطة في الحياة، ولن يتحكم بعد ذلك بمصيره، حيث أن غيره هو الذي ينوب عنه في اتخاذ القرار، وليس له إلا أن يخضع لتلك القرارات، حسنة كانت أم سيئة، وغالباً ما تكون تلك القرارات في غير مصلحته.

ويعتبر التخطيط لتحقيق الأهداف أداة جيدة جداً لمحاربة العشوائية والفوضى والتخبط، فهو يحمينا تماماً من مشكلة إهدار الوقت وعدم القدرة على تحقيق الأهداف ضمن الفترة الزمنية المخصصة لها، ونظراً لأهمية هذا النشاط في تنظيم الشؤون الحياتية وفي تحقيق الأهداف المطلوبة، سنستعرض أبرز الخطوات التي يجب اتباعها للتخطيط السليم للأهداف وبلوغها،
فهناك بعض الأساليب لتحقيق الأهداف المطلوب تنفيذها في حياة كلاً منا منها:
– تعزيز الثقة بالنفس والإيمان بالقدرات الذاتية، حيث إن ذلك يعد من أهم متطلبات تحقيق الأهداف المطلوبة.
– الحرص على عدم الاستسلام للفشل، بالإضافة إلى التعلم من التجارب السابقة، وتوظيف الخبرات السابقة في المواقف الجديدة.
– وجود رغبة كبيرة في تحقيق الأهداف، للتمكن من إنجازها في أوقاتها وحسب المواصفات المطلوبة.
– تحديد الأهداف بكل دقة ووضوح، وتحديد المُدة الزمنية الخاصة بكل هدف، بما يتناسب مع الأولويات والاهتمامات الخاصة بالشخص، حيث تنقسم الأهداف إلى أهداف قريبة، ومتوسطة، وبعيدة المدى.
– التركيز على هدف واحد وإنجازه قبل الانتقال إلى غيره، وذلك من أجل تفادي الدخول في حالة من التشتت والضياع، ولحصر الطاقات في سبيل إنجاز المهام بشكل متسلسل ومنتظم.
– تخصيص وقت للأنشطة والهوايات الترفيهية الخاصة بالفرد، والحصول على قسط كافٍ من الراحة، وذلك تفادياً لتراكم الضغوطات النفسية التي تؤثر في كفاءة الأداء لدى الشخص.

في النهاية أرجوا أن يحقق الجميع هدفه، ولكن ماذا علينا ان نفعل عندما لا نحقق ما نريد؟
هذا ما سأتابعه معكم في المقال القادم إن شاء الله.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
100 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق