مــــــــــــرايـا

الحقيقة كما يجب

عايدة رياض للميس الحديدي : ” رقصة البمبوطيه” هي عشقي الاول وحياتي كلها وكانت سبباً في علاقتي بالجمهور

المشاهدات 554
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وقت القراءة:1 دقيقة, 17 ثانية

وليد محمد

أكدت الفنانة عايدة رياض أن ” رقصة البمبوطيه” هي عشقها الاول وحياتها بأكملها حيث أنها كانت السبب الرئيسي في ترابطها مع الجمهور قائلة : ” دي رقصة رقصتها من سن 14 سنة صدفة لاني سافرت مع الفرقة وقتها لمدة 6 أشهر وكنت المفروض أتخرج في سن 16 خرجوني عشان البنات بتتعب خاصة أنها سفرية طويلة لكن أخدوا وقتها بنتين فقط من مدرسة الفرقة القومية الشعبية ”
وأوضحت أنها دخلت إلى المدرسة صدفة بعد أن كانت بطلة جمهورية في ” الجومباز “قائلة ” البداية كلها كانت رياضية مقترنة بأني بحب أضرب ” كورديون ” و ” بيانو ” في المدرسة .. المدرسة زمان كانت حلوة أوي ويارب ترجع تاني أحسن من الاول ودخلت الفرقة القومية عن طريق المدرسة، وكان زمان بتكون حفلات بالمدارس مثل عيد الأم، وتقدم فيها حفلات راقصة، ووقتها استعانت المدرسة بالراقصة “دينيس” من أم فرنسية وأب مصرى. وكانت وقتها هى الراقصة الأولى فى الفرقة القومية، وكنت أنا بطلة الجمهورية فى الجمباز، وأعجبت بى وقالت هنا تقديم للبنات من سن 12 عاماً للانضمام فى الفرقة القومية، فسألتها ما هى الفرقة القومية؟ فقالت لى: شوفتى “أجازة نصف السنة” لمحمود رضا؟ قلت: “طبعاً أنا عاشقة للفيلم ولمحمود رضا، كان من المفترض أن تكون فترة الدراسة 4 سنوات ثم أنتقل للفرقة الكبيرة فى سن 16 سنة، لكن أنا الحمد لله كنت شاطرة جداً وبعد عامين فقط انتقلت إلى الفرقة القومية للفنون الشعبية الكبيرة، ووقتها مدير الفرقة كان راجى عنايات واختارنى للسفر إلى أوروبا مع الفرقة لمدة 6 أشهر”.
وكشفت عن واقعة تتعلق بشقيقها وقتها الذي كان يرفض مضيها قدماً في الرقص قائلة : كان باب وقتها في اليمن أخويا بعتله جواب وقله ماتجبش لعايدة ” الساعة ” الي طلبتها لانها هتشتغل غازية “.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •