جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

شفيع الحافظ: لا توجد قيود على مواضيع القصص التي يمكن للمصور الصحفي سردها

كتبت هدي العيسوي

كشف المصور الفلسطيني شفيع الحافظ، عن مهام المصور الصحفي، مؤكدًا أنه هو الشخص الذي يروي القصص وخاصة من خلال الصور.

وقال الحافظ، خلال مداخلة تليفزيونية، أن المصور الصحفي يروي القصص من خلال التقاط الصور واختيارها وتحريرها وترتيبها بالترتيب ليحكي قصصه، ولا توجد قيود على مواضيع القصص التي يمكنه سردها.

وأضاف، هناك المزيد والمزيد من المصورين الصحفيين الذين يغطون البيئة أو الطبيعة، ويكمن إظهار التأثير السلبي الذي يمكن أن يحدثه البشر ، والجمال الذي لا يزال موجودًا في نفس الوقت.

وأوضح خلال مكالمته، أن هناك مصورون صحفيون يتابعون الرياضيين في طريقهم إلى المسابقات، مؤكدًا أن العالم مليء بالقصص التي تستحق السرد ، والمصور الصحفي موجود هناك لالتقاطها.

الجدير بالذكر أن شفيع الحافظ، من مواليد مدينة القدس عاصمةَ دولة فلسطين، وهو مصوِّر صحفيّ فلسطيني يعملُ لصالحِ وكالة معا الإخبارية في تغطيّة أخبار القضية الفلسطينية.

كما عمل في العديد من وكالات الانباء الفلسطينية منها وكالة فلسطين بوست اذاعة وتلفزيون بلدنا شركة ترانس ميدييا للأنتاج وعمل في العديد من المؤسسات الدولية في فلسطين.

حول كاتب البريد