أخر الأخبار اخبار مصر

سعفان يواصل جولاته الميدانية للمحافظات في إطار مبادرة “مهارتك أساس مهنتك “

المشاهدات 83
وقت القراءة:4 دقيقة, 46 ثانية
واصل وزير القوي العاملة محمد سعفان، جولاته الميدانية بالمحافظات ، حيث يزور محافظة الأقصر، لدعم البرنامج التدريبي للشباب من صعيد مصر، بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي لتدريب الشباب والفتيات علي الفندقة ، في إطار المبادرة الوطنية للنهوض بمهارات الشباب “مهارتك أساس مهنتك”.
وأقام برافين أجراوال مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي بالقاهرة، حفل عشاء عمل علي شرف وزير القوي العاملة وتم خلاله مناقشة التعاون المشترك مع البرنامج في العديد من الأنشطة التدريبية للشباب،حيث أشار سعفان إلي أن البرنامج التدريبي الحالي للشباب والفتيات أهم ما يميزه عن سابقه بالنسبة العالية لمشاركة الفتيات في التدريب ، الأمر الذي يعتبر وسيلة جذب لغيرهم من أبناء محافظة الأقصر، خاصة بعد توفير فرص عمل لائقة لهم بعد انتهاء فترة التدريب في كل محافظات الصعيد.
وأكد الوزير، أن المرأة في عقل وقلب الدولة المصرية،تعيش عصرها الذهبي في الآونة الحالية، كما نتمنى أن تاخد الفرصة الكاملة في التدريب والتشغيل مساواة بالرجل في الفترات القادمة، وإيجاد فرصة عمل مناسبة لها تنجح فيها بحيث تكون نموذج للسيدات والفتيات للإقبال على تعلم تلك المهن تلقائيا.
كما أكد الوزير، ضرورة توفير فرص عمل للأوائل الثلاثة المتميزين في كل برنامج تدريبي ، بما يعتبر وسيلة جذب للشباب تلقائيا للتقدم للحصول على هذا التدريب لما له من مصداقية وجدية في أداؤه، مشددا علي أن الوزارة تقوم بمتابعة خريجي التدريب حتى يلتحق بعمل مناسب، ثم بعد الالتحاق بعمل لمعرفة مناسبة التدريب لما يقومون به من أعمال ضماناً لاستمرارية البرنامج التدريبي وإيجاد فرص عمل في أماكن متعددة ومختلفة.
وأشار الوزير إلي أنه لابد من التركيز على قصص النجاح وإبرازها للشباب، لتكون وسائل جذب للمزيد من الشباب على التدريب ، سواء من أجل الحصول على فرصة عمل أو عمل مشروع صغير خاص بهم أو بالتعاون مع زملاؤهم، منوها إلي أن الوزارة تخطط لعمل مشروعات صغيرة على سيارات متنقلة للشباب خريجي التدريب ، في شكل مطعم متنقل بعد تنسيقها وتصميمها هندسيا من خلال أحد الجهات المتخصصة تحت إشراف الوزارة، بحيث يكون لكل مشروع إسم محدد في كل المحافظات، وذلك بالتعاون مع المحافظات وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بها .
وقال : إن سيتم تطوير البرامج التدريبية المقدمة للشباب في خطوة لاحقة بما يتلاءم وظروف كل مرحلة وما تحتاج إليه، وكذلك إثراء المهارات الشخصية لمساعدتهم في العمل خارج مصر في المجتمعات الأجنبية وتعليم الشباب ثقافتها وأساليب معيشتها .
وشدد الوزير علي ضرورة الفصل بين الإنتاج والبيع، في عمل المشروعات خاصة للشباب حديثي العهد بإقامة المشروعات، حتى لا يؤثر بالسلب على كمية الإنتاج إذا جمع بين العملين ، بما يسمح بمشاركة شباب آخرين للتعاون معه كل في مجال عمله، ومن ثم يقوم بدوره بتدريب مجموعة أخرى من الشباب تزيد الإنتاج والدخل العائد وفرص العمل التي يتم توفيرها.
ولفت الوزير إلي ضرورة إدخال برامج ريادة الأعمال ضمن البرامج التدريبية الخاصة بالفندقة وغيرها، وتوعية الشباب وتعريفهم بأهميتها وكيفية عمل المشروعات الجديدة، وإعداد دراسة جدوى لها، وحساب العائد والمردود، وعرض نماذج من أفكار مشروعات جديدة تنمي السوق المصرية.
وأثنى الوزير على تعاون البرنامج مع وزارة الزراعة فيما يخص صغار المزارعين، مؤكدا أن وزارة القوى العاملة لها دور مهم في هذا الشأن سوف تعمل على تعزيزه وتفعيله، خاصة وأن تلك الفئة هي نوع من أنواع العمالة غير المنتطمة، فضلا عن تفعيل دور الجمعيات الزراعية مرة أخرى سواء بعمل انتخابات بين أعضائها أو بغير ذلك بما يحسن من نوعية الخدمات التي تقدمها لهؤلاء العمال لتحسين مستوى معيشتهم، وكذلك تحديد أجور الفلاحين. ونوه الوزير إلي أنه يمكن من خلال الجمعية الزراعية أن نقوم بعمل تأمين اجتماعي للمزارعين تساعد الجمعيات فيه، بما يشعر العامل بمزيد من الاطمئنان والأمان ، كما تقوم الجمعيات بتوزيعهم على أماكن العمل المختلفة ، وتوحيد الرقعة الزراعية في الزراعة بما يوفر في التكلفة والزراعة والحصاد، وعدم إجهاد التربة.
وشكر الوزير، فريق عمل برنامج الأغذية العالمي، ومسئولي فندق هيلتون الأقصر على الجهد المبذول في إنجاح البرامج التدريبية وعلى المستوى الموجود في التدريب، وعلى كل التسهيلات والدعم المقدم من قبلها، مؤكدا جاهزية الوزارة واستعدادها لمزيد من أوجه التعاون المشترك في أفكار عمل جديدة تعود بالنفع على الشباب والمجتمع المصري .
من جانبه قدم مدير برنامج الأغذية العالمي بمصر، الشكر والتقدير للوزير والفريق عمل الوزارة على الجهد المبذول في نواحي العمل المشترك بين الطرفين، مشيدا بما حققه البرنامج التدريبي على الفندقة من نجاحات حتى الآن، خاصة بين الشباب والمرأة بشكل خاص، ونماذج التدريب المشرفة من السيدات والتي جمعت ما بين حياتها في أسرتها وبين ساعات التدريب التي تصل في مجملها إلي ٦ أسابيع كاملة.
وأكد أجراوال استعداد البرنامج لمزيد من أوجه التعاون مع الوزارة وتقديم مزيد من الدعم لأعمالها، لتحقيق الأهداف المرجوة وخدمة المجتمع ومواطنيه وذلك في إطار الثقة المتبادلة بين الطرفين ودعم الشركاء، مشيرا إلي التعاون مع الجانب المصري في الحرف اليدوية لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.
وأوضح مدير البرنامج، إنه تم عمل ٣ دورات تدريبية حتى الآن تخرج منها ما يقرب من ٦٠ متدرب من الشباب والفتيات، مؤكدا أن فندق هيلتون يوفر لهم مزيد من فرص التدريب والتشغيل في إطار التعاون المشترك في البرنامج التدريبي، بما يعطي للبرنامج مزيد من الدعم الأمر الذي يعطي استمرارية واستدامة للعمل.
وأثنى أجراوال على اقتراحات الوزير الجديدة فيما يخص تطوير عملية التدريب وكيفية استثماره، مشيراً إلي أن القائمين على البرنامج يبذلون قصارى الجهد من أجل إنجاح العمل والشراكة، بالتركيز على نقاط محددة للعمل، والمضي في توازي وتنسيق مع أولويات الوزارة وخطط عملها لتحقيق النتائج المطلوبة.
ونوه مدير البرنامج إلي أنه تم تدريب ٤٠ سيدة وفتاة لمدة أسبوعين في الفندق، وحصلوا على قروض ميسرة لعمل مشروعات صغيرة لهم، حققت تلك التجربة نجاح كبير من مختلف الجوانب، وذلك لاختلاف أهدافهم وسعيهم نحو النجاح بمختلف الطرق، كما تم تدريبهم على كيفية زيادة جودة المنتج الخاص بهم لتحقيق مزيد من الأرباح .
بمن جانبه رحب نائب مدير فندق هيلتون الأقصر بالوزير ومدير برنامج الأغذية العالمي بمصر ، مشيدا بمستوى المتدربين وسرعة استجابتهم للمناهج للتدريب، موضحا أنه من يوم ٥ سبتمبر المقبل سوف تبدأ الدورة الثانية للفندقة، ثم بعدها تدريب عملي لمدة أسبوعين في الفندق، يتم خلالها التدريب على كل ما يخص الخدمة الفندقية بكل أقسامها، كما يتم تدريبهم على كيفية إعداد سيرة ذاتية كاملة، وكيفية إجراء مقابلات العمل، بحيث يتم قبولهم في أي فرصة عمل تخص هذا المجال من بين المتقدمين غيرهم.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق