أخر الاخبار حوادث

سائق يدهس ضابط قوات مسلحة مع سبق الإصرار والترصد

 

كتب أحمد عبد الحميد

تنصّل سائق «تريلا»، خلال نظر تجديد حبسه أمام قاضي المعارضات بمحكمة جنح أكتوبر، الثلاثاء، في الاتهام المنسوب إليه بـ«دهس» العقيد مهندس شهاب عبدالرحمن، الأستاذ بالجامعة الكندية بالشيخ زايد، عمدًا مع سبق الإصرار بطريق الواحات، مشيرًا إلى قتله للمجنى عليه عن طريق الخطأ.

 

ودلت تحقيقات أكتوبر ثانٍ والشيخ زايد، على أن المجني عليه عقيد متقاعد من القوات المسلحة.

 

 

وقال المتهم، أمام النيابة، إن مشادة كلامية حدثت بينه وبين المجنى عليه، لاصطدام سيارتهما بالطريق، فتحرك بـ«التريلا» ولم يشاهد «الضحية وهو يتشبث بمرآة السيارة النقل التي دُهس أسفل عجلاتها».

 

ودلت التحقيقات على كذب رواية السائق، بعد سماع أقوال شهود الواقعة، فتراجع المتهم عن أقواله، إذ أفاد بأن الحادث «قضاء وقدر»، مرددًا «الراجل نصيبه كده».

 

وقال السائق، إنه كان يقود «التريلا» على طريق الواحات، واصطدم بسيارة «عبدالرحمن»، وتوقفا بالسيارتين لتفقد الخسائر.

 

وأضاف السائق: «الأستاذ الجامعى كان رفقة زوجته، وطلب منّى فحص تراخيص السيارة، وكان بصدد طلب شرطة النجدة للحضور، وإثر ذلك تجمهر قائدو السيارات على الطريق، وخفت من الاعتداء علىّ بالضرب والملاحقة القانونية، لأننى هشمت السيارة الملاكى».

 

 

وذكر المتهم أنه غافل الجميع «هركن العربية وجاى لكم»، إلا أنه انطلق بـ«التريلا» باتجاه الطريق الدائرى، فلاحقه الأستاذ الجامعى وأمسك بمرآة السيارة النقل وأثناء صعوده الطريق، سقط الضحية تحت عجلات السيارة الخلفية فدهسته دون قصد منه.

 

وكانت نيابة ثانٍ أكتوبر والواحات، أمرت بحبس سائق «التريلا»، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

وطلبت النيابة تحليل عينة من دماء السائق المتهم، وبيان تعاطيه مواد مخدرة من عدمه.

 

كما صرحت بدفن جثمان العقيد دكتور شهاب عبدالرحمن، فضلاً عن استدعاء أسرته لسماع أقوالهم، واستعجال تحريات أجهزة الأمن لكشف ملابسات الواقعة.

 

 

كما أمرت النيابة بالتحفظ على السيارة «التريلا»، لفحصها بمعرفة خبير فنى من الإدارة العامة للمرور، وبيان سلامة الفرامل من عدمها