جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

رغم تفشي كورونا.. كيم يشارك في جنازة عسكري دون وضع كمامة

حضر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج-أون جنازة ضابط عسكري كبير وشارك في حمل نعشه دون أن يضع كمامة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام رسمية الإثنين.
جاء ذلك بعد أيام من إعلان بيونج يانج أن تفشّي كورونا في البلاد بات تحت السيطرة.
وشارك الزعيم الكوري الشمالي الأحد، بحسب فرانس برس في جنازة هيون شول هيي، الماريشال في جيش الشعب الكوري الشمالي الذي قيل إنه أشرف على تعليم كيم وتوجيهه بعد خلافته والده كيم جونج إيل.
ونشرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية صورا لكيم من دون كمامة وهو يشارك في حمل نعش هيون الذي توفي عن عمر عن يناهز 87 عاماً.
وقاد الزعيم الكوري الشمالي بنفسه استجابة بلاده لفيروس كورونا، محمّلاً مسؤولي الدولة “الكسالى” مسؤولية تفاقم تفشي المتحورة أوميكرون.
وقالت وكالة الأنباء المركزية خلال عطلة نهاية الأسبوع، إن الوباء تتم السيطرة عليه بثبات، مشيرة إلى أن عدد الوفيات ينخفض بشكل حادّ يوماً بعد آخر. ويشكّك خبراء في الحصيلة الرسمية للإصابات والوفيات، بالنظر إلى أنّ الدولة الفقيرة تملك أحد أسوأ أنظمة الرعاية الصحية في العالم.
وذكرت الوكالة (الثلاثاء بالتوقيت المحلي) أن كوريا الشمالية سجلت 134510 حالات جديدة ظهرت عليها أعراض الحمى، وسط أول انتشار معترف به لكوفيد-19 في البلاد.
ولم تذكر الوكالة الرسمية بحسب رويترز عدد أولئك الذين أثبتت الفحوص إصابتهم بفيروس كورونا .

حول كاتب البريد