جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

رحلتي إلى عاصمة الإتحاد الأوربي.. بروكسل ـ بلجيكا

رحلتي إلى عاصمة الإتحاد الأوربي.. بروكسل ـ بلجيكا
ما إن يصل العربي إلى أوروبا، حتى يجد نفسه مراقباً في المرحلة الأولى، ثم يدخل لا إرادياً في المقارنة بين ما يراه وما يعرفه عن الدول العربية، من النظام إلى النظافة، إلى احترام القانون، إلى الإنسان أخيراً بكل ما يتعلق به، وهي مقارنة ظالمة ولكن لابد منها.
في يونيو 2019 وصلت عاصمة الاتحاد الأوروبي “بروكسل” عاصمة بلجيكا، وهي إحدى دول البنلوكس “اتحاد اقتصادي تأسس عام 1944 بين ثلاث ممالك في أوروبا الغربية، وهم بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ، وتم توقيع الاتفاق بين الممالك الثلاث في المنفى في لندن عام 1944” تقع في شمال وسط بلجيكا، والتي نمت من بلدة تعود للقرن العاشر الميلاي لتصبح مدينة عدد سكانها يبلغ مليون نسمة، وتتألف من 19 بلدية موزعة على 7 مناطق إدارية، تستضيف بروكسل مؤسسات الاتحاد الأوروبي الرئيسية ومقرات حلف شمال الأطلسي، وقد كانت المركز الرئيسي للسياسة الدولية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وعلى الرغم من أن سكانها كانوا ناطقون بالهولندية تاريخياً، إلا أنهم أصبحوا ناطقون بالفرنسية منذ القرن العشرين، وكلا اللغتان لهما صفة رسمية.
يطلق على بلجيكا “ساحة معركة أوروبا” لأن البلد كان بمثابة ساحة معركة بين العديد من القوى الأوروبية وخلال الحربين العالميتين، وتشتهر بأنها من أكثر الدول تساهلا في منح حق التوطين للمهاجرين، وتعد من بين أكثر البلدان التي تمنح الجنسية في العالم.
يوجد في بلجيكا أطول خط ترام في العالم وهو يعتبر صديق للبيئة ويعمل بالكهرباء، ويبلغ طوله 68 كم في منطقة الفلامنج، يربط الخط بين فرنسا وبلجيكا عن طريق الحدود الغربية، وعلى الامتداد الساحلي لبحر الشمال.
تعد بروكسل مركز اقتصادي مهم في أوروبا، تملك شركة صناعة السيارات فولكس فاغن مصنعاً في المدينة، الذي يقوم بتشطيب موديل فولكس فاغن غولف، ومقار الاتحاد الأوروبي في المدينة كانت أحد أسباب اتخاذ الكثير من الشركات العالمية من المدينة مقراً لها أيضاً.
هناك عدة مسارح ومتاحف مهمة في بروكسل، أشهرها مسرح دي لا مونيه، وتعتبر بروكسل عاصمة مجلات الرسوم المتحركة مثل “لاكي لوك، وتان تان، وكوبيتوس، وغاستون”
كاتدرائية القديس ميخائيل:
هي الكنيسة الكاثوليكية في بروكسل، أعطيت الكنيسة وضع الكاتدرائية في عام 1962 قمنا بزيارتها وكان هناك جوقة تمارس العزف والغناء عندما دخلناها جعلت المشهد أكثر روعة.
غراند بلاس أو الميدان الكبير:
هو أهم معلم في المدينة، حيث يقع فيه مبنى بلدية بروكسل، فيعتبر من أهم معالم السياحة في بروكسل، كما يعد ساحة مركزية هامة في المدينة باحتوائها على مجموعة من المباني التي يعود بعضها إلى القرن الـ17 والمتاجر الشهيرة مثل متاجر الشيكولاته، والمعالم الهامة مثل تمثال الطفل مانيكانبيس، من أجل ذلك وأيضاً بسبب هندسة المكان المعمارية الفريدة تم إدراج الميدان الكبير ضمن التراث العالمي لليونسكو وذلك في عام 1998
مبنى بلدية مدينة بروكسل:
استمرت مرحلة بناءه منذ العام 1402 حتى 1448 وقد عمل المهندس المعماري “يان فان رايزبروك” على بناء برج البلدية الذي يصل ارتفاعه إلى 96 متراَ، وتقول إحدى ألأساطير: (أن المهندس لم يقتنع بهندسة البرج فالبوابة لم تتوسط المبنى، لذلك تسلق أعلاه ورمى نفسه إلى الأسفل) وبالإمكان التجول داخل الغرف الرسمية ومن أهمها القاعة الرئيسية والتي تم بناءها في القرن 18
نمثال الطفل مانيكن بيس:
الطفل غير المهذب الذي يعشقه البلجيكيون،‏ يبدو بتلقائيته ونظرته الناعسة وجسده النحيل مغرقاً في عالم شفاف من البراءة‏، لكنك حين تنظر إلى نصفه الأسفل تفاجئء به وهو يعملها في سكينة وهدوء‏، إنه تمثال مانييكن بس والتي تعني باللغة الهولندية “الطفل الذي يتبول” حيث كانت بلجيكا لا تزال جزءاً من الاراضي الهولندية قبل نحو ثلاثة قرون، وهو تمثال نحتي معلم من البرونز 61 سم يصور طفل صغير عار يتبول في حوض نافورة، صممه النحات “جيروم دو كويسنوي” ووضع في مكانه عام 1618 أو 1619.
حديقة سينكونت ناير:
تتصدر حديقة سينكونت ناير في بروكسل قائمة أهم الأماكن السياحية فيها، ذلك لاحتوائها على مجموعة رائعة وكبيرة من المساحات الخضراء والأشجار الضخمة والنادرة، وأيضاً النباتات الجميلة ذات الألوان المختلفة، مما يجعل الحديقة مكان مناسب للاسترخاء والهدوء.
بروكسل تاون هول:
تقع بروكسل تاون هول داخل الميدان الكبير أو الساحة المركزية الشهيرة في المدينة، وتعتبر القاعة من أشهر معالم السياحة في بروكسل، وذلك بسبب المعمار الجميل الذي تتميز به فيعود بناؤها للقرن الخامس عشر، وقد بُنيت على الطراز القوطي “العمارة القوطية هي مرحلة من العمارة الأوروبية التي تميزت بأشكال هيكلية مميزة وبتعبيرية جديدة في أواخر القرون الوسطى وبخاصة من منتصف القرن الثاني عشر الميلادي إلى نحو عام 1400 نشأ اسم قوطي مع مثقفي النهضة الإيطالية المعروفين بالإنسانيين، وينسب إلى قبائل القوط الجرمانية التي اجتاحت إيطاليا في القرن الخامس الميلادي”.
القصر الملكي:
القصر الملكي في بروكسل The Royal Palace هو القصر الرسمي لملك وملكة بلجيكا والعائلة الملكية، ويُعد أيضاً المقر الرسمي للحكم فهو يحوي المكتبين الخاصين بالملك والملكة، كما يضم مكاتب موظفي الحكومة الخاصين بالملك، يقع القصر الملكي في وسط العاصمة البلجيكية بروكسل، ويوجد أمامه الحديقة الملكية الشهيرة التي تحولت حالياً لمتنزه لعامة الشعب وكلاهما يعتبران من أهم الأماكن السياحية في بروكسيل.
الأتوميوم:
تم تصميم أتوميوم Atomium ليكون الجناح الرئيسي ورمز للمعرض الدولي إكسبو، الذي أُقيم في مدينة بروكسل عام 1958، ولم يكن مقصوداً أن يدوم البناء إلى ما بعد المعرض، ولكن نجاحه وشهرته جعلته رمزاً ومعلماً شهيراً من معالم بروكسل، لا سيما أن شكله المميز المُكون من 9 كرات مترابطة على شكل مجسم للذرة جعلت منه مَعلماً فريداً.
قمنا بزيارة المعرض الدائم المقام داخل واحدة من الأجسام الكروية المكونه لأتوميوم، والمعرض خاص بتاريخ أتوميوم ذلك البناء الهام، ويروي تاريخ المعرض الدولي إكسبو الذي أُقيم عام 1958وقمنا أيضاً بزيارة المعرض الغير دائم والكائن أيضاً بإحدى تلك الأجسام الكروية، ويتغير المعرض كل عام ويتناول مجالات مختلفة في كل مرة. وأيضاً استمتاعنا بالمطعم الكائن على قمة الكرة العليا، والذي أتاح لنا فرصة الغداء في منظر بانورامي رائع لمدينة بروكسل، ويقدم المطعم أطباق متنوعة محلية وعالمية، وصلنا إلى المطعم من خلال المصعد الموجود في الأسفل، ومن قمة أعلى جسم كروي من الأجسام الكروية التسع استخدامنا التليسكوب لرؤية المشهد البانورامي الرائع للمدينة، وشاهدنا الكنيسة ومعالم المدينة من خلال التليسكوب.
ومررنا أيضاً بالأجسام الكروية الأخرى الخاصة بذلك البناء الفريد، حيث يقام بها الندوات والأحداث المختلفة، ويوجد أيضاً مساحة مخصصة للأطفال وللأحداث والاحتفالات المدرسية.
يحيط الأتوميوم عدد من المقاصد السياحية الأخرى التي بالإمكان المرور عليها، على سبيل المثال الحديقة الشهيرة ذات الطابع الأوروبي والتي تسمى حديقة أوروبا المصغرة، وأيضاً يوجد حديقة مائية تحوي منزلقات وحمامات سباحة في تلك المنطقة التي تسمى “هايسيل” كما بالإمكان زيارة الجناح الصيني والبرج الياباني، وهما عبارة عن متحفين يحويان قطع من السيراميك المحلي المصنوع بأيدي أهل البلدين، والذي كان يصدر إلى أوروبا في القرون الـ 17 و 18 و 19.
حديقة أوروبا الصغيرة:
تُعد حديقة أوروبا الصغيرة Mini Europe من أشهر وأهم معالم السياحة في بروكسل، تحوي الحديقة 350 نموذجاً لأشهر المعالم الاوروبية لـ 80 مدينة في قارة أوروبا، تم افتتاحها لأول مرة في عام 1989 لتظل حتى الآن رمزاً هاماً ومعلماً فريداً ليس فقط في مدينة بروكسيل بل في القارة الأوروبية كلها.
تعتبر بلجيكا هي أول دولة في العالم تنجح في إنتاج البطاقات الإلكترونية الذكية ذات الشريحة المعدنية، وأول دولة في العالم تقوم بتصنيع رقائق البطاطس (الشيبسي)، وأول من قدم للعالم الميزان الرقمي لتحديد وزن الجسم كان مخترعا بلجيكياً، وقدمت للعالم أول ساكسفون عام 1840 من اختراع “أدولف ساكس” فكان هدية للموسيقى العالمية، وقدمت أيضاً عالم الفيزياء الشهير “جورج لوميتر” صاحب نظرية الانفجار العظيم.

حول كاتب البريد