جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

د.ابورغيف… النواب سيبقى مناضلا شاخصاً في تأريخ العراق.

كتبت : ساهرة رشيد
تصوير : ادهم يوسف
قال الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار د.نوفل ابورغيف
أن هذا التأبين يمثل حدثاً وطنياً،
وأشادَ الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار د.نوفل ابورغيف بالمسيرة الزاخرة للسياسي والفنان والشاعر العراقي الكبير مظفر النواب، واصفاً إياهُ بأيقونة الرمزية الوطنية والشخصية الفذة التي حفرت بصمتها بشموخ في الذاكرة العربية الجمعية وتركت أثراً بالغاً في نفوس جمهوره العربي الواسع وأبناء شعبه، بوصفه مناضلاً عتيداً وتشكيلياً وشاعراً مخضرماً سيبقى شاخصاً في تأريخ العراق المعاصر .
جاء ذلك في كلمته التي ضمتها جلسة الإفتتاح لمهرجان اربعينية الشاعر الراحل مظفر النواب الذي أقامته دار بابل للثقافات والفنون بالتعاون مع وزارة الثقافة وعلى مسرح الرشيد تحت عنوان (الشاعر لايترجل).
وأضاف الشاعر د.نوفل.ابورغيف: أن الوزارة تحيي الجهود التي بذلتها دار بابل للثقافات والفنون والإعلام يإشراف وإدارة عضو مجلس النواب الأسبق الأخ الشاعر د.علي الشلاه وتشيد بالجهد النبيل لإقامة هذا المهرجان بحضور كبير عربيا وعراقياً ،حيث حضره رئيس أتحاد الأدباء وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي والأمانات في الإتحاد إلى جانب حضور وزير العمل د.عادل الركابي ووكيل وزير الثقافة السيد عماد جاسم وعدد من المدراء العامين د.جمال العتابي و د.عارف الساعدي و سفراء الدول العربية وأعضاء الهيئات والبعثات الدبلوماسية وعدد من المديرين العامين في مختلف الوزارات
بمشاركة أدباء وفنانين من الدول العربية يتقدمهم الشاعر التونسي الكبير المنصف المزغني ومن لبنان الإعلامي والشاعر زاهي وهبه والفنانات أميمة خليل و فايا يونان وجمع غفير من كبار الشعراء والأدباء والمثقفين المبدعين العراقيين ومحبي الشاعر الراحل مظفر النواب .
وقدم المشاركون كلماتهم بالمناسبة وتضمنت شهادة للدكتور جمال العتابي وكلمة أتحاد الأدباء للشاعر عمر السراي سبقتها كلمة الجهة المنظمة للمهرجان، للدكتور علي الشلاه.
وفي ختام كلمة الوزارة بالمناسبة أكد الدكتور ابورغيف أن الراحل مظفر النواب قامةٌ فارعة من القامات العراقية والعربية الإنسانية الخالدة لماتركه من إرث وأثر معرفي شعري وجمالي قيِّم وسيبقى زاخراً في الذاكرة العراقية على إمتداد تأريخ العراق .
واشار الوكيل الأقدم الى أنَّ ماقدم وما سيقدم بعنوان مظفر النواب لايكفي لإيفاء هذه الشخصية حقها وأنه لم يكن مؤطراً يوماً بالأطر الضيقة فكرياً او جغرافياً او معرفياً بل كان ايقونةً نوعيةً يلتقي عندها هاجس الوطن والجمال، داعياً أن يكون هذا المهرجان منطلقاً لمهرجانات أخرى للإحتفاء ب شعراء العراق الكبار .
وقدمت خلال المهرجان الذي استهل بقراءة آي من الذكر الحكيم وعزف للنشيد الوطني كلمات وقصائد لمثقفين وشعراء وأدباء عرب وعراقيين تمجدت بشخصية الراحل مظفر النواب وفعاليات فنية وموسيقية، ليستمر منهاج المهرجان في ثلاثة أيام حافلة بالبرامج والجولات والانشطة والزيارات

حول كاتب البريد