خبيرة المكياج أمل عبد الله: البساطة سر الجمالً

خبيرة المكياج أمل عبد الله: البساطة سر الجمالً

المشاهدات 118
وقت القراءة:4 دقيقة, 14 ثانية
تتمتع خبيرة التجميل والمكياج أمل عبد الله بمهارة عالية في تنفيذ إطلالات ساحرة لزبوناتها، بحث تبرز جمالهن الحقيقي دون التغيير المبالغ فيه بشكلهن الأصلي وسرها هو”إبراز معالم الجمال الطبيعية في المرأة”.
ومن خلال خبرتها التي تفوق 20 عاما، تؤكد أمل عبد الله على أن مكياج ” النود Nude” أو الطبيعي هو الأفضل دائما، وأن الجمال الطبيعي يتغلب على كافة ترندات المكياج وإطلالته وهو ما تميل له دائما في عملها.
وتركز خبيرة المكياج أمل عبد الله على اختيار ما يلائم شخصية وتفاصيل وجه زبوناتها بشكل يحافظ على هويتها المميزة.
وتنوه أمل أن التركيز والتوجه العالمي في دورالموضة تحول للمظهر البسيط العملي، الذي يحاكي الألوان الطبيعية ” النود” لذا كل الألوان اليوم هي أقرب للون البشرة والألوان الهادئة .
وتلفت أمل عبد الله لتغير في سلوك النساء المتمثل في ارتفاع نسبة التركيز والعناية ببشرتهن وشعرهن، وحتى منح انفسهن وقتا أكبر للاسترخاء خاصة في ظل الوباء، ,وهذا يبرز التوجه نحو “الجمال الطبيعي” والعناية بالبشرة والجسم بالاعتماد على مصادر متاحة وعملية.
أما بالنسبة للشعر وآخر صيحاته، فتنصح أمل عبد الله العروس بأن تعتمد تسريحة عملية والتوجه الآن هو الشعر المنسدل برفعة بسيطة ناعمة، ومظهر حيوي للشعر دون مبالغة به ليبدو طبيعيا وحرا أكثر.
أما الألوان فهي التدرج اللوني الواحد من اللون البني وحتى اللون الأشقر، حيث تميل في الصبغات لاستخدام درجات لونية متعددة.
وتهتم أمل عبد الله دائما في طبيعة المناسبة وتركز على اختيار إطلالة توثق جمال صاحبته الحقيقي بحيث لا تبدو شخصا مختلفا، وتعزز مفهوم الجمال الطبيعي.
وللحصول على بشرة نضرة ومشرقة توصي أمل عبد الله الفتيات باتباع أسلوب عناية يومي في المنزل واختيار مستحضرات تنظيف ونرطيب ملائمة لبشرتهن، واستخدام الأقنعة الطبيعية، وتناول اكل صحي، فضلا عن زيارة مركز التجميل والعناية بالبشرة للحصول عل تنظيف عميق بما لا يقل عن مرة في الشهر، وبالطبع الاكثار من شرب الماء لترطيب البشرة.
وترى أمل عبد الله أن البساطة هي سر الجمال وهذا ما تسعى له دوما حين تطبق مكياج لزبوناتها، مع التركيز على إبراز معالمهم الفريدة بما يتناسب وشكلهن والمناسبة أيضا.
وتنصح أمل عبد الله العرائس المقبلات على الزواج خاصة في ظل الظروف الحالية التي فرضها وباء كورونا باعتماد مظهر بسيط عملي يرتبط بالمكان الذي يعقد في الحفل، حيث أن إطلالة العروس يجب أن تكون مفعمة بالنضارة والمظهرالطبيعي.
وتهتم أمل عبد الله دائما في طبيعة المناسبة وتركز على اختيار إطلالة توثق جمال صاحبته الحقيقي بحيث لا تبدو شخصا مختلفا، وتعزز مفهوم الجمال الطبيعي.
وتركز أمل عبد الله على طبيعة وخصوصية ثوب الزفاف، منوهة بأن لفستان الناعم يحتاج إلى مكياج ناعم، والتسريحة الكلاسيكية تحتاج إلى مكياج كلاسيكي.
وتوفر لهن فرصة إيجاد الثوب الملائم في ” بوتيك أمل” حيث تتواجد خدمات شاملة للعرائس بدءا من الاكسسورات وأثواب الزفاف والتي تواكب كل ما هو جديد في عالم الأعراس.
وتفضل أمل عبد الله استخدام الألوان الهادئة “النود” لأنها تظهر الجمال الحقيقي للعروس وحتى في أي مناسبة أخرى.
ولا تفضل أمل عبد الله استخدام اكسسورات زائدة في الشعر أو المكياج لأنها تحد من الشعور بالراحة، وإن أرادت أي من زبوناتها ذلك فإنها تحرص على اختيار أفضل الأنواع لهن وأكثرها ثباتا.
وتوفر أمل عبد الله في صالونها Amal’s Beauty Loungeمساحة للعروس للاسترخاء حيث يمكنها الخضوع لجلساتمساج في طالق كامل منفصل على مساحة 350 متر مربع فيه خدمات تشمل المساج الاسترخائي بأنواعه :” المساج السويدي، مساج الحجارة الحارة، ومساج الشياتسو والريفلكسولوجي.
وفي نفس الطابق خصص قسم لتنظيف الجسم والبشرة والوجه والعناية بهم، بالإضافة لقسم متخصص بالعناية بالأظافر.
أمل عبد الله أنه ومن خلال خبرتها كخبيرة للمكياج تميل للمكياج الطبيعي ، حيث لا يمكن أن تتغير معالم صاحبته الرئيسية، بل تصبح أكثر إشراقا وتألقا بملامحها الحقيقية، بحيث تبرز الجيد و المناطق الصحيحة .
يذكر أن أمل عبد الله أسستAmal’s Beauty Loungeليجمع تحت سقف واحد خدمات متكاملة تعكس مفهوم الرفاهية التجميلية وفيه كل ما تحتاجه المرأة والعروس.
فالمركز يضم أقساما متعددا بدءا من صالون للشعر والصبغات بشراكات عالمية مع لوريال وكريستاس لعلاجات الشعر ومنتجات الجي كي للعناية بالشعر أيضا، وبالتوازي معه هنالك صالون منفصل للمحجبات، ويوفر لهن خدمات متكأملة.
وعن تأسيس مركز شامل تعلق خبيرة التجميل أمل عبد الله:” الغاية من تأسيسه هو أن يكون وجهة شاملة للمرأة لتجد كل ما تحتاجه في مكان واحد ليلبي احتياجاتها، ويشعرها بالرفاهية المطلقة بمعايير دولية ومتاحة للجميع، وفيه تقدم خدمات نوعية استلهمتها من أفضل المنتجعات العالمية التي قمت بزيارتها وحولته لحقيقة في منتجع محلي “.
وتضيف هو ليس مجرد “سبا” بل منتجع صحي شامل للمرأة لتعيد شحن ذاتها وتستعيد نشاطها وتسترخي لتحافظ على قوتها وتدلل نفسها في وقتها الخاص بها”.
وأنشأت أمل عملها الخاص وتهتم بتدريب الفتيات ودعمهن إلى جانب عملها الخاص كخبيرة بالشعر والمكياج، كمعلمة للجمال، حيث تقوم أيضا بعقد دورات تدريبية لتمكين المرأة من خلال معرفة الجمال وخلق صورة ذاتية إيجابية.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Share

اترك تعليق