آخر الأخبار عرب وعالم

“حماس منزعجة من مساعدات دحلان لقطاع غزة”

المشاهدات 61
وقت القراءة:1 دقيقة, 51 ثانية
يارا المصري
قال مصدر فلسطيني ينتمي إلى التيار الإصلاحي الديمقراطي بقيادة محمد دحلان في غزة ، إن قافلة الشاحنات التي دخلت قطاع غزة في 1 شباط / فبراير 2021 ، أثارت جدلاً حادًا بين حماس وأفراد دحلان.
وبحسب المصدر ، فقد صادرت الأجهزة الأمنية التابعة لحماس نحو 50 في المائة من البضائع الموجودة على الشاحنات ، بما في ذلك المعدات الطبية ، وفرضت ضريبة باهظة على بقية المعدات. ولم تؤد المحادثات بين محمد دحلان وقيادة حماس في قطاع غزة إلى الإفراج عن المعدات المصادرة.
أما باقي المعدات ، أي حوالي نصفها ، فقد تم نقلها إلى مستشفيات مختلفة في أنحاء قطاع غزة.
ورغم محاولة حماس للتقليل من المساعدات التي يقدمها محمد دحلان في قطاع غزة، خشية أن يزيد ذلك من شعبيته في القطاع، الأمر الذي ربما يؤدي إلى قلب موازين الانتخابات.
لكن تيار تيار القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان لم يفوتون الفرصة رغم ذلك، واحتفوا بوصول شحنة المساعدات إماراتية القادمة إلى قطاع غزة، بالتزامن مع انطلاق حمى الاستعداد للانتخابات الفلسطينية.
وقال الناطق باسم التيار، عماد محسن، في تصريحات صحفية؛ إن هذه القافلة تأتي في إطار المساعدات المقدمة للفئات الأكثر احتياجا في قطاع غزة.
كما يأتي وصول القافلة بالتزامن مع ترقب اجتماع الفصائل الفلسطينية المنوي عقده في القاهرة لتحديد إطار التفاهمات حول العديد من المسائل الهامة للانتخابات، ومن ضمنها فكرة القائمة المشتركة بين فتح وحماس.
ولم تحسم بعد حركة فتح خيار الشراكة بالنزول للانتخابات بقائمة موحدة مع تيار دحلان، مع شيوع تسريبات صحفية عن رفض قاطع من رئيس السلطة محمود عباس لمبدأ الشراكة .
وتسود نقاشات ساخنة وجدل داخل البيت الفتحاوي حيال تقييم الأثر الفعلي لتأثير تيار دحلان على حظوظ حركة فتح في الضفة وغزة والقدس المحتلة، في حال جزمت الحركة بقرار رفض إشراكه بقوائم فتح الرسمية .
وفي منشور له على صفحته على “فيس بوك”، أكد القيادي في “تيار دحلان” سفيان أبو زايدة، أن “الانتخابات هي استحقاق شعبي ووطني، تأخر إجراءها أكثر من عشر سنوات”، معتبرا أن إصدار المرسوم “خطوة بالاتجاه الصحيح نحو إعادة الحق المسلوب، لكي يستطيع الشعب الفلسطيني من اختيار ممثلية بكل حرية و شفافية”.
وأوضح بعيد إعلان مرسوم الانتخابات أن “التيار كان يرغب و ما زال أن تشارك حركة فتح في هذه الانتخابات من خلال قائمة موحده تحت شعار “قوتنا في وحدتنا”، وإذا ما تعذر ذلك سنشارك في هذه الانتخابات بقائمة مستقلة عمادها قيادات وكوادر التيار مع بقاء الباب مفتوحا أمام شخصيات وطنية وقامات اجتماعية”.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق