حل لغز وفاة الفنان عمر خورشيد

حل لغز وفاة الفنان عمر خورشيد

المشاهدات 41
وقت القراءة:3 دقيقة, 29 ثانية

 

كتب أحمد عبد الحميد

وفاة الفنان عمر خورشيد منذ 40 عامًا وبالتحديد يوم 29 مايو عام 1981، وهو في ذروة نجاحه وتألقه المهني، و في ريعان شبابه خصوصًا وأن رحيله كان عن عمر ناهز الـ36 عامًا، كانت بمثابة صدمة للشارع المصري والعربي، وعشاق الشاب الوسيم والملقب بملك الجيتار عمر خورشيد.

الصدمة التي جاءت في أعقاب وفاة عمر خورشيد، لم تكن فقط بسبب الرحيل المفاجئ، ولكن للطريقة التي تسببت في مقتله، وقيدت القضية ضد مجهول لعدم معرفة الجاني الحقيقي حتى الآن وتم غلق القضية بأن القاتل مجهول.

ليلة الحادث

———

في ساعة متأخرة من الليل، خرج عمر خورشيد بصحبة زوجته دينا، وصديقتهما الفنانة مديحة كامل التي كانت في سيارتها، من إحدى الفنادق الكبرى بعد الانتهاء من “العزف” في إحدى الحفلات، وحسب التحقيقات طاردت سيارة مجهولة، سيارة “خورشيد” وحاولت “التضييق” عليه في شارع الهرم، واستفزازه بتوجيه ألفاظ خادشة له ولزوجته، ما اضطره إلى زيادة سرعته، وبدورها قامت السيارة المجهولة بتتبعه، حتى انحرف “خورشيد” بسيارته عن الطريق واصطدم بأحد أعمدة الإنارة، ومن شدة الارتطام، طار عمر خورشيد بجسده من الزجاج الأمامي لسيارته إلى الخارج.

الغريب فى القصة على رواية زوجة الموسيقار الكبير، أن السيارة اللى كانت تطاردهم وقفت ونزل ركابها واقتربوا من عمر خورشيد، ليتأكدوا من وفاته كأنهم كانوا في مهمة يجب عليهم التأكد من إتمامها بأى ثمن، وعندما تأكدوا من أن عمر لم ينجو من الحادث عادوا لسيارتهم واختفوا للأبد.

من قتل عمر خورشيد

——

شائعات وأوقاويل كثيرة صاحبت وفاة عمر خورشيد، منها من أرجعها لأسباب سياسية خصوصًا مع سفر “خورشيد” بصحبة الرئيس أنور السادات خلال توقيع اتفاقية السلام، وقيامه بعزف مقطوعات موسيقية، الأمر الذي أثار ضجة حينها لرفض السلام مع إسرائيل، ومنها من أرجعها لتصفية حسابات شخصية، لارتباطه بقصة حب مع الابنة الصغرى للرئيس السادات، وهو الأمر الذي لم يرجح كفته الكثيرين، لزواج “خورشيد” في هذا التوقيت واستقرار حياته الزوجية.

والسؤال الذى ظل يتررد بقوة، من هو المسؤول السياسى الذى كان وراء مقتل عمر خورشيد؟.. يقال إن الفنان كان على علاقة حب بـ “نانا” ابنة الرئيس السادات، وهو الأمر الذى أثار جنون الرئيس الراحل، وانتشرت هذه الشائعات بعدما سافر أمير الجيتار برفقة السادات إلى أمريكا للعزف فى حفل بالبيت الأبيض لتوقيع مبادرة السلام المصرية الإسرائيلية، وهنا دبر السادات لقتله.

لكن شقيق خورشيد أكد فى حوار صحفى له أن كل ما قيل عن شائعات تربص السادات أو أنه مدبر الحادث، كل هذا محض خيال ولم يحدث وما هى إلا أكاذيب اختلقها الناس الذين ربطوا بين وفاة عمر وبين سفره إلى كامب ديفيد مع الرئيس السادات لتوقيع معاهدة السلام، لكن بالطبع هذا لم يحدث والسادات برىء من دم شقيقى.

هل كان صفوت الشريف وراء مقتل عمر خورشيد

———-

هل كان صفوت الشريف وراء قتل عمر خورشيد؟.. يقال إن صفوت الشريف تدخل بعد استياء السادات من عمر خورشيد، وأكد له أنه سيقضى على هذه الشائعة بطريقته الخاصة، والتى كان هو مطلقها الأول، كما روت السندريلا سعاد حسنى، ومن بعد نشرت تلك الرواية فى عدد من المواقع الصحفية.

السندريلا نفسها أشارت إلى أنها لم تكن متأكدة هل سمح له السادات بقتل خورشيد، أم أنه طلب منه أن يتعامل معه فى حدود القانون، بعدها بدأ صفوت فى تخطيط مكائده، بالتعاون مع وزير الداخلية وقتها النبوى إسماعيل، وتم تدبير خطة لقتله، فبعد خروج عمر وزوجته من “الرولاند” بعد إحيائه حفلة هناك، فوجئ الزوجان بسيارة تطاردهما، حتى اصطدما بها، وتعرض خورشيد لجروح ذبحية فى رقبته، ونزيف داخلى فى المخ، وتوفى وهو فى طريقه لأحد المستشفيات فى العجوزة.

الفنانة مها أبو عوف، التي تزوجها الفنان عمر خورشيد قبل شهور قليلة من وفاته، في ظل احتفاظه بزوجته دينا أيضًا، قالت إن لغز مقتل “خورشيد” لم يُفك حتى الأن، ولن يحدث أبدا، وأضافت خلال لقاء تليفزيوني، إنه كان من المقرر أن يزورها في نفس يوم الحادث، وفوجئت باتصال من صديق يسألها عنه، ولكنها أخبرته أنه لم يأت بعد، حتى كرر اتصاله ليخبرها بأن “خورشيد” أصيب في حادث أمام مطعم خريستو بالهرم، وتم نقله إلى المستشفى.

وأكدت مها أبو عوف، أن الحادث الذي تسبب في مقتل عمر خورشيد، ليس مجرد حادث، ولكن وراءه أمرًا غير مفهوم، “آلاف الشائعات خرجت وقتها، منها أن مسئول كبير يقف وراء الحادث، وهذا أمر مستبعد ليس له علاقة بابنة الرئيس السادات”.

وأضافت أن هناك علامة استفهام تحيط بحادث عمر خورشيد، ولكنها في الوقت ذاته لا تحاول الوصول للإجابة، مشيرة إلى أنه ليس رجلًا متعدد العلاقات النسائية كما يشاع عنه.

التقرير نقلاً عن عدد من المواقع. والناقد هاني عزب

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Share

اترك تعليق