المشاهدات 78
وقت القراءة:55 ثانية

 

كتب /أيمن بحر

الناس نوعان، من يكتفي بمشاهدة التغيير ومن يشارك في إحداث التغيير. دعوة إلى كل ﺻﻨّﺎع التغيير من الزملاء
المعلمين في جميع مدارسنا أن يتعاونوا مع السادة أولياء الأمور .. و السادة الاجتماعين في إعادة تأهيل و تربية طلابهم علي السلوك الإنساني و القيم و العادات الاخلاقيه .. وان اي مؤسسه تعليمية هي بمثابه دار عباده لا يسمح أن يجلس بين جدرانه طلاب و تلاميذ عقولهم فارغه تافهة ليس
بحوزتهم كتاب أو قلم أو كراس .. ليس بحوزتهم اخلاق وطاعه و احترام الكبير .. الزملاء الاعزاء جميعنا مشاركين في هذه الكوارث أن تغاضينا عنها .. و علي إدارات المؤسسات
التربيه الحزم و إصدار قرارات رادعه بمساعدة أولياء الأمور
لإعادة الانضباط الأخلاقي لأجيال كامله .. التعليم يا حضرات
في المرتبه الثانيه بعد التربية … فلا علم بدون ادب و احترام
و تربية ….
ولابد من حلول فورية و سريعه تتضافر فيها كل الهيئات الدينية و التربويه و المجتمعية و أولياء الأمور …
حتي نعود باجيالنا الي الخلق القويم داخل مؤسساتنا التربويه ….. لقد حان وقت صناعة المستقبل. لذلك ادعو الجميع بتفعيل مبادرة جديدة
بعنوان ( الخلق القويم ) لإعادة ما قضت عليه السوشيال ميديا ووسائل الإعلام الهابطه في قيم اجيال لسه صغيره

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق