مــــــــــــرايـا

الحقيقة كما يجب

” تلصصت ومسكني من قفايا ” هكاذا تعرفت عايدة رياض على المخرج الكبير يوسف شاهين : قلي مش عايز غير ” عنيكي ” ولا اي تكشيرة .. تعلمت منه يعني إيه كاميرا ؟!

المشاهدات 514
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وقت القراءة:1 دقيقة, 1 ثانية

وليد محمد

كشفت الفنانة عايدة رياض أن سر إنتالقها من مرحلة الرقص لدخولها لمجال التمثيل يعود لفضل المخرجين الكبار في أنذاك قائلة : ” المخرجين العظام بتوع زمان كانوا بيجيوا المسرح يتفرجوا وينقبوا ويشوفوا المواهب “.
كاشفة أن رحلتها افلنية بدأت مبكرة مع المخرج الراحل يوسف شاهين من قبل رقصة ” البمبوطية ” والفرقة الكبيرة وقبل السفر للخارج قائلة : ” كنت لسة صغيرة في سنة تانية وكنت وقتها بتلصص على جلال عيسى ومشيرة إسماعيل عشان نفسيأ أتحلق بالفرقة الكبيرة كنت ببص في الكواليس وفجأة لقيت حد مسكني من قفايا وكان جلال عيسى برفقة يةوسف شاهين وقتها ”
أكملت : ” قال وقتها عاوز البنت دي في فيلم وثائقي وأخدني وقلي عاوزك تمثلي فرد عليه جلال عيسى وسيف عبد الرحمن قالوا خلاص بس نبلغ أبوها عشان هتسافر مديرية التحرير لمدة عشرة ايام وبالفعل سافرت ”
موضحة أن تلك كانت البداية حيث عرفت ماذا تعنى كاميرا التصوير من المخرج الكبير يوسف شاهين وعبد العزيز فهمي قائلة : ” تعلمت يعني إيه كاميرا ؟ طلب مني أنو يمسك الكاميرا ,ابصله وأعبر وسألني أي أسئلة بتحبي المحشي ماما بتعملهولك ؟ كده يعني كان بيدربني على الكاميرا و ” الريكاشن ” كشرت شوية وقتها قلي مش عاوز اشوف تقلص عضلات وشك وعظمك ولا حواجبك عاوز عنيكي بس كان شايف أن العينين هي التعبير ”
موضحة أن هذا مثل درساً لها حول أهمية لغة العيون في التمثيل “

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •