جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

بالتعاون مع الإتحاد الأوروبى جامعة بدر تعلن عن توصيات المؤتمر الدولى لكلية الطب البيطرى

 

كتبت هدي العيسوي

أعلن الدكتور عادل عبدالخالق، عميد كلية الطب البيطرى بجامعة بدر فى القاهرة، عن اختتمت فعاليات المؤتمر الدولى فى دورته الأولى، والتى استضافته “مدينة السخنة” على ساحل البحر الأحمر بمحافظة السويس، وتنظمه جامعة بدر فى القاهرة بالإشتراك مع الإتحاد الأوروبى “إيراسموس بلس”، وبدعم من الدكتور حسن القلا رئيس مجلس أمناء جامعة بدر وبرعاية الدكتور فوزى تركى رئيس الجامعة، وإشراف الدكتور إبراهيم القلا، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وريادة النائب الدكتور محمد سليمان أمين عام الجامعة ووكيل أول اللجنة الإقتصادية فى البرلمان.

أضاف عميد كلية الطب البيطرى بجامعة بدر فى القاهرة، أن المؤتمر تناول على مدار الأيام الماضية عدداً من الموضوعات الرئيسية والمهمة، ومن أبرز تلك الموضوعات البحثية، “صحة وسلامة الغذاء ذات المنشأ الحيوانى، الأمراض الوبائية الواردة إلى مصر، حماية ووقاية الثروة الحيوانية من الأمراض المعدية، معايير الجودة العالمية لسلامة الغذاء، الطرق والإستراتيجيات الحديثة لتحسين الإنتاج الحيوانى، التقنيات الحديثة فى البحث العلمى البيطرى، رعاية وجراحة الحيوانات الأليفة، والطرق والأساليب الحديثة فى تشخيص أمراض الدواجن والأسماك”.. لافتاً أن المؤتمر كان بحضور الدكتور عمرو الإتربى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والتعاون الدولى، والدكتور محمود فهمى الصبحى نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمى، وبالتعاون مع الدكتورة جيهان حمزة مديرة مكتب التايكو ونادى ريادة الأعمال بالجامعة.

أوضح الدكتور عادل عبدالخالق، أن المؤتمر أتاح للمشاركين تبادل الأفكار والرؤى والخبرات خلال الجلسات العلمية وحلقات النقاش واللقاءات الجانبية فى مناقشة أهم الموضوعات وآخر التطورات بمجالات علوم الطب البيطرى تحت شعار “سلامة الغذاء وصحة الإنسان رؤية مصر 2023”.. مشيراً أن المؤتمر حاضر فيه (8) من المتحدثين الرئيسيين، إضافة إلى (15) محاضرة وملصقا علميا لمجموعة من الأكاديميين والباحثين المتميزين من مختلف دول العالم.

كشف عميد كلية الطب البيطرى بجامعة بدر فى القاهرة، أن المؤتمر إنتهى إلى التوصيات التالية:
1- التأكيد على الدور الريادى للدولة المصرية فى كل القطاعات سواء العسكرية منها أو المدنية ووصول ذلك الدور إلى إنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء لضمان وصول غذاء سليم فى أجود صورة للمواطن المصرى.
2- دعم الجهات والنقابات والهيئات المختصة وتمسكها بقانون الهيئة القومية لسلامة الغذاء “قانون 1 لسنة 2017” وتتمسك بإنفاذ مواده؛ وذلك لصالح الدولة والمواطن.
3- وايماناً منا بالدور الوطنى للطبيب البيطرى تجاه الشعب المصرى نعلن تمسكنا بأداء دورنا القومى فى ضمان سلامة الغذاء للمواطن المصرى؛ بما يضمن التناغم لتحقيق الهدف الأسمى وهو صحة المواطن المصرى.
4- التأكيد على ضرورة تواجد الأطباء البيطريين فى الهيئة القومية لسلامة الغذاء ايماناً بدورهم الحيوى؛ طبقاً لاختصاصاتهم المقررة من المنظمات الدولية “OIE – FAO” حيث إن دراستهم العلمية تؤهلهم للعمل بكفاءة فى سلامة الغذاء.
5- تفعيل الدور الرقابى على منتجى الأغذية فى اعتماد ممارسات صحية جيدة.
6- توطيد أواصر التعاون بين قطاعات الصحة العامة والصحة الحيوانية والزراعة وغير ذلك من القطاعات.
7- التأكيد على أهمية تطبيق أعلى المستويات التعليمية المتمثلة فى إستحداث كافة الوسائل العلمية الحديثة فى مجال سلامة الغذاء وصحة الحيوان لمواكبة إحتياجات المجتمع المصرى وسوق العمل.
8- توسيع نطاق التعاون الدولى بكافة مناحى الطب البيطرى خاصة مع المدارس الرائدة عالمياً المتمثلة فى الإتحاد الأوروبى.
9- يجب على جميع المعنيين فى العمليات الغذائية من التجهيز إلى البيع بالتجزئة، تطبيق برامج تحليل مصادر الخطر ونقاط الرقابة الحرجة لضمان صحة وسلامة الانسان المصرى.
10- مخاطبة كافة الجهات بضرورة وجود الأطباء البيطريين للإشراف على مجالات صحة وسلامة الغذاء بالفنادق والمطاعم والمصانع، وذلك للإستفادة من خدماتهم التعليمية والمهنية والتطبيقية.
11- ضرورة وجود الأطباء البيطريين فى كافة مزارع ومجازر الدواجن ومزارع ومصانع الألبان؛ لتطبيق الإجراءات الصحية السليمة والخاصة بصحة وسلامة الغذاء؛ للوصول لغذاء متوازن.
12- الإهتمام بدور الطبيب البيطرى فى المزارع السمكية وأسواق ومصانع حفظ الأسماك والأحياء البحرية إتساقاً مع سلامة الغذاء.

حول كاتب البريد