اليمن السعيد الذى أصبح يتألم أمنياً ويتمزق سياساً، تحيط به المؤمرات والإنفجارات من كل جانب.

المشاهدات 127
وقت القراءة:2 دقيقة, 12 ثانية

 

كتب/أيمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الأمني ومكافحة الإرهاب اليمن.. 12 قتيلاً وعشرات الجرحى فى إنفجار بمحيط مطار عدن. أسفر إنفجار بمحيط مطار عدن فى اليمن عن سقوط عشرات الضحايا بينهم 12 قتيلاً على الأقل، كما كشف مصدر طبى. وفى حين تقول مصادر إن الإنفجار نتج عن سيارة مفخخة، تشير مصادر أخرى الى أنه نتج عن إنفجار شاحنة محملة بالوقود.

سقط 12 قتيلاً على الأقل، وجرح نحو 20 آخرين، إثر إنفجار سيارة، مساء يوم السبت (30 تشرين الأول/أكتوبر 2021)، فى محيط مطار عدن الدولى، جنوبى اليمن.
وقال مصدر طبى، طلب عدم الكشف عن إسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الإنفجار أسفر عن سقوط 12 قتيلاً من الجنود والمدنيين بينهم نساء وأطفال، ونحو 20 جريحاً، بعضهم إصابتهم خطرة. وأشار المصدر الى أن بعض الضحايا لم يتم التعرف على هويتهم حتى الآن، فيما أكدت مصادر محلية أن الإنفجار وقع بالتزامن مع وصول رحلة للخطوط الجوية اليمنية.
ونشر صحفيون وناشطون على مواقع التواصل الإجتماعى، صوراً ومقاطع فيديو، تظهر السيارة التى إنفجرت فى الطريق المؤدى الى بوابة المطار الخارجية فى خور مكسر، وهي متفحمة بشكل كلي، إلى جانب احتراق سيارات كانت بالقرب منها، وبعض الضحايا. وفى الوقت الذى أكد فيه شهود عيان أن الإنفجار ناتج عن سيارة مفخخة، قالت مصادر محلية أخرى إنه ناتج عن انفجار شاحنة محملة بالوقود. وطالبت السلطات المحلية فى عدن فى بيان لها، وسائل الإعلام الى عدم التسرع فى نشر خلفيات وملابسات التفجير.
وقال مسئول بالمطار لرويترز إن شاحنة صغيرة إنفجرت عند المدخل الخارجى للمطار، فى حين قال مسئول محلى ومصدران أمنيان إن الشاحنة كانت محملة بمنتجات بترولية. وكان الإنفجار قوياً وسمع دويه فى أنحاء المدينة. كما حطم نوافذ المنازل القريبة من المطار. وأكدت السلطات أن عربات الدفاع المدنى تعاملت مع النيران الناجمة عن التفجير بعد حدوثه مباشرة، فيما تحركت سيارات الإسعاف لموقع الحادثة لنقل المصابين للمراكز الصحية المجاورة.

وأشارت السلطات الى أن إدارة مكتب الصحة بالعاصمة عدن، ستقوم لاحقاً بنشر الإحصائيات الحقيقية لحادث التفجير بعد التأكد من كامل الضحايا الواصلين الى المراكز الصحية والمستشفيات. وفى وقت سابق من هذا الشهر، إنفجرت سيارة ملغومة إستهدفت موكباً يقل المحافظ فى مدينة عدن، وهو عضو بالمجلس الإنتقالى الجنوبى، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين بينما نجا المحافظ.
وسبق وأن سقط قتلى وجرحى بينهم مدنيون، إثر تفجير سيارات مفخخة، وعبوات ناسفة فى مدينة عدن، فى ظل إنفلات أمنى كبير تشهده المدينة الخاضعة لسيطرة المجلس الإنتقالى الجنوبى، المدعوم إماراتياً. وعدن هى المقر المؤقت للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والتى تقاتل منذ حوالى سبع سنوات جماعة الحوثى، المتحالفة مع إيران، ضمن تحالف تدعمه السعودية.

ويُعقّد عدم الإستقرار فى الجنوب جهود السلام التى تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب فى اليمن التى أودت بحياة عشرات الألوف وجعلت 80% من السكان فى حاجة الى المساعدة.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق