العملة الإيرانية تنهار من جديد

المشاهدات 435
وقت القراءة:1 دقيقة, 7 ثانية

العملة الإيرانية تنهار من جديد

عبده الشربيني حمام

تهاوت قيمة العملة الإيرانية (التومان)، اليوم الأربعاء، وهو أكبر انهيار تسجله في عهد حكومة إبراهيم رئيسي.

جاء ذلك الانهيار رغم تعهد الرئيس الإيراني، في وقت سابق بتحسين قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وفي أحدث انهيار، بلغت قيمة الدولار الأمريكي 29 ألف و300 تومان فيما كانت يوم أمس بقيمة 28 ألف و400 تومان.

وبحسب أحدث سعر صرف في السوق المفتوحة، بلغ سعر صرف اليورو 33 ألف تومان.

وقالت صحيفة “دنياي اقتصاد” الإيرانية الحكومية في موقعها الرسمي إن “هذا أكبر إنهيار تسجله العملة المحلية في عهد الرئيس الحالي إبراهيم رئيسي”.

ورأى عدد من الخبراء الاقتصاديين تحدثوا للصحيفة إلى أن “الارتفاع الأخير في سعر الصرف في الأسواق الإيرانية يعود إلى التطورات السياسية وزيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رفائيل غروسي، الذي أكد عدم حصول تقدم في المفاوضات”.

هجوم إلكتروني يستهدف سدود إيران
وأضاف الخبراء إن تصريحات غروسي، الذي قال إنه “لم يتمكن خلال زيارته إلى طهران أمس من إبرام توافق مع الإيرانيين”، كانت السبب وراء الانهيار الذي سجلت العملة خصوصاً مع التصريحات المتبادلة بين الإيرانيين والأمريكيين بشأن مفاوضات فيينا النووية.

وأشار الخبراء إلى أن “المواقفة الصادرة من طهران وواشنطن بشأن حصول تقدم في مفاوضات فيينا المرتقبة ليست إيجابية، الأمر الذي أدى إلى بالدولار الأمريكي وغيره من العملات نحو الارتفاع”.

وتعرضت إيران لعقوبات قاسية منذ انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي في مايو/أيار 2018.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق