جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

الرائحة الكريهة تكشف وفاة سائق توك توك في المطرية بالدقهلية

كشفت الرائحة الكريهة المنبعثة من منزل بمنطقة ” البر الثاني” بمدينة المطرية بالدقهلية، عن وفاة سائق توك توك يقيم بمفرده وذلك بعد تعفن جثته وتبين انه كان يعاني من إرتفاع بدرجة الحرارة واشتباه إصابته بفيروس كورونا وكان يعالج بالمنزل
تبلغ لمركز شرطة المطرية من المدعوة “نعيمة محمد شلبي الشوربجي ” 48 ربة منزل ومقيمة منطقة ” البر الثاني ” بندر المطرية، بإكتشافها وفاة شقيقها المدعو “محمد محمد شلبي الشوربجی ” 39 سنة، سائق توك توك ، ومقيم بذات العنوان داخل مسكنه ” الملاصق لمنزل شقيقته المبلغة وأضافت أنه يعيش بمفرده وكان يعاني من ارتفاع بدرجة الحرارة ويعالج بالمنزل
بإنتقال الرائد أحمد يسري رئيس مباحث المركز والضباط وبالفحص تبين أن المنزل مكون من طابق واحد بالطوب الأحمر والمونة الأسمنتية ، ووجود جثمان المذكور مسجي على ظهره بارضية صالة المنزل في حالة تعفن يرتدي ملابسه كاملة ، ولا توجد به ثمة إصابات ظاهرية
أخطرت النيابة العامة التي انتقلت وناظرت الجثمان وقررت نقله لمستشفى المطرية المركزي وتولت التحقيق.