جريدة مرايا

الحقيقة كما يجب

الخارجية السودانية تطالب البعثة الأممية لدعم الانتقال بالوفاء بالتزامتها

الخارجية السودانية تطالب البعثة الأممية لدعم الانتقال بالوفاء بالتزامتها
أبدت وزارة الخارجية عدم رضائها عن أداء بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان لدورها، مطالبة البعثة الأممية بالقيام بمهامها كاملة والوفاء بالتزاماتها بما فيها تسهيل بناء السلام، والمساعدة في توفير متطلبات الانتقال السياسي وحشد الموارد اللازمة لذلك ، وفقا المحاور الأربعة الواردة في قرار مجلس الأمن 2025.
وواضح وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق في مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم بمباني الوزارة أنه في غضون أسبوعين سيبلغ عمر البعثة بالسودان عامين، مبينا أن هذه الفترة كافية لتنفيذ نسبة عالية من الأهداف المرجوة من البعثة.
وأكدت وزارة الخارجية عدم وفاء (يونيتامس) بأي دعم مالي في هذا الإطار، مشيراً إلى أن السودان ومنذ إنشاء البعثة حصل فقط على مبلغ ٤٠٠ مليون دولار منها ٢٠٠ مليون دولار ضمن مشروع برنامج (ثمرات) لدعم الأسر الفقيرة، و ٢٠٠ مليون دولار من صندوق النقد الدولي.
وأشار وزير الخارجية المكلف إلي أن هنالك تقصيراً واضحاً من البعثة في الإلتزام بمهامها ، منوها إلى أن السودان الآن بصدد تقييم وتقويم عمل البعثة وإصلاح مسارها.
إلى ذلك قال وكيل الخارجية المكلف السفير نادر يوسف الطيب أن البعثة لم تلتزم بهذه الجوانب، ولم تفِ بالتزاماتها، مبينا أن هذه النقاط أساسية لتحقيق الفائدة المرجوة من بقاء البعثة بالسودان.
وأضاف أن اليونتامس جاءت بطلب من السودان في فبراير 2020 لتحقيق رؤية السودان لعدد ١١ محور و تقديم المساعدات لتوفير الدعم اللازم للانتقال في السودان.
من جانبه قال عضو لجنة التعامل مع اليونتامس الدكتور معاذ تنقو أن اختصاص البعثة محدد حسب التفويض و لا ينبغي أن تعمل دون ذلك ، وأنها تختلف عن البعثات الأخرى لأنها جاءت بإرادة من حكومة السودان و لم تفرض عليه .

حول كاتب البريد