التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية يحيد الحوثيون.

المشاهدات 38
وقت القراءة:2 دقيقة, 17 ثانية

 

متابعة/أيمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الأمني ومكافحة الإرهاب ضربات جوية من المملكة على المنشآت العسكرية الحوثية. وتدمير سبعة مستودعات للطائرات المسيرة ومستودع أسلحة للحودثى.
اليمن ـ إستئناف الرحلات الإغاثية والأممية عبر مطار صنعاء. أعلن الحوثيون فى اليمن عودة مطار صنعاء للعمل بعد أن توقف لمدة أسبوع عن العمل إثر ضربات للتحالف بقيادة السعودية. ومنذ 2016 لا يستقبل المطار غير طائرات المساعدات ورحلات الأمم المتحدة، ويعد ممّراً رئيسياً للمساعدات.

أعلن الحوثيون فى اليمن إستئناف رحلات منظمات الإغاثة والأمم المتحدة الى مطار العاصمة اليمنية صنعاء بشكل مؤقت بعد أسبوع من توقفه عن العمل إثر ضربات للتحالف بقيادة السعودية.

وأعلنت هيئة الطيران التابعة لسلطة الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء فى بيان نشرته قناة المسيرة الناطقة بإسمهم الثلاثاء (28 ديسمبر/كانون الأول 2021) “استئناف رحلات الأمم المتحدة والمنظمات الى مطار صنعاء بشكل مؤقت. وقالت إنه تم التواصل مع وزارة الخارجية (فى حكومة المتمردين الحوثيين غير المعترف بها دولياً) لإبلاغ الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية بأنّ مطار صنعاء جاهز لإستقبال الرحلات.
ويُعتبر المطار الذى يتحكّم التحالف بأجوائه وبحركة الإقلاع منه والهبوط فيه ولا يستقبل غير طائرات المساعدات والأمم المتحدة منذ 2016، ممّراً رئيسياً للمساعدات الى البلد الفقير الغارق فى نزاع على السلطة منذ أكثر من سبع سنوات والمهدّد بمجاعة كبرى.

وكان المطار توقّف عن إستقبال الطائرات قبل أسبوع بسبب أضرار تعرّض لها بعد ضربات جوية شنّها التحالف بقيادة السعودية بحسب المتمردين، لكن التحالف قال إنّ الحوثيين أغلقوا المطار بشكل مفاجئ قبل يومين من الضربات.

وبحسب التحالف فإنّ المتمردين المدعومين من إيران يستخدمون المطار لأغراض عسكرية وخصوصاً إطلاق الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة والمفخخة بإتجاه السعودية.
واتّهم الحوثيون التحالف بمنع دخول أجهزة إتصال وأجهزة ملاحية إشترتها هيئة الطيران التابعة لهم لمطار صنعاء “لتحل محل الأجهزة القديمة.

وحذّرت الهيئة قائلة: نحمل الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المسئولية الكاملة عن عملية هبوط وإقلاع رحلاتها فى حال تعطلّت تلك الأجهزة بشكل مفاجئ مضيفة نحمل العدوان مسئولية ما ترتّب على إستهدافه للمطار وإحتجاز التجهيزات الخاصة به.

وكان التحالف إتهم إيران وحزب الله اللبنانى بإرسال خبراء وعناصر الى مطار صنعاء لمساعدة الحوثيين على إطلاق صواريخ بالستية وطائرات مسيّرة تجاه المملكة من المطار، تسبب أحدها بمقتل شخصين مساء الجمعة الماضى فى هجوم هو الاكثر دموية فى السعودية منذ نحو ثلاث سنوات.
وبعيد الضربة على السعودية
أعلن التحالف عن عملية عسكرية بنطاق واسع بينما توعّد الحوثيون بعمليات موجعة ومؤلمة.

ووصف حزب الله بـ التافه إتهامه بمساعدة الحوثيين على إطلاق صواريخ بالستية وطائرات مسيّرة تجاه المملكة من المطار. وإيران هى الدولة الوحيدة التى تعترف بسلطة الحوثيين. وتتّهمها الرياض خصوصاً بتهريب مواد تُستخدم فى تصنيع الطائرات المسيّرة التى يحاول الحوثيون مهاجمة المملكة بها.

وضبطت البحرية الأمريكية فى مياه الخليج الأسبوع الماضى شحنة أسلحة على متن سفينة صيد مصدرها إيران ويُعتقد أنّها كانت فى طريقها الى الحوثيين في اليمن.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق