الاختيار في الزواج

المشاهدات 231
وقت القراءة:4 دقيقة, 28 ثانية

 

كتب /أيمن بحر

كيفية اختيار الزوج يُعدّ اختيار الزوج المُناسب أمراً مهماً في حياة المرأة يحتاج للكثير من الحكمة والتأنيّ والموازنة بين المشاعر العابرة أو الرغبة في قضاء حياة أسرية سعيدة وطويلة مع هذا الشخص ومن الخطوات التي يُمكن من خلالها اختيار وتقييم الزوج المناسب ما

معرفة الزوج جيّداً قبل الإقبال على الزواج تحتاج الزوجة لدراسة شخصيّة الزوج ومعرفته بشكلٍ جيّد، وموازنة نقاط الضعف والقوة بين كليهما وتقييم إمكانية الاستمرار في الحياة بينهما على المدى البعيد ومشاهدة تصرفاته ومعرفة طباعه وفهم شخصيّته وطريقته في التفكير والتعبير عن رغباته ودراسة إيجابياته وسلبياته وحول إمكانية تغييرها بعد الزواج أو يُمكنها سؤال الأصدقاء المُقربين له أو أقاربه بشكلٍ غير مباشر عن صفاته وشخصيّته للحصول على إجابات تساعدها على فهمه جيّداً ويُمكنها التحقق من تلك الأمور أثناء التعرف عليه في فترة الخطوبة التي تسبق الزواج.تكافؤ المستويات والقيم والأهداف يُفضّل بحسب قول الخبراء أن تتكافأ مستويات الذكاء والأهداف بين الزوجين حتّى يتمكنا من السير معاً في طريق النجاح ويُحققا تلك الأهداف معاً وذلك باختيار المرأة زوجاً يُقدّر أهداف زوجته ويُشاركها اهتماماتها ويحترم طموحاتها، فيسعى معها لتحقيقها ويدعمها للوصول إليها ويُمكن للزوجة التعرف على اهتمامات الزوج وهواياته وطموحاته وسؤاله عنها في فترة الخطوبة؛ لتقييم مدى التوافق والتكافؤ بينهما. امتلاك الزوج وظيفة مستقرّة يعتبر من المهم أن يمتلك الزوج وظيفةً مُستقرةً بغض النظر عن ماهيّتها، سواء كانت وظيفة بسيطة أو منصب مرموق، فهي الوسيلة الآمنة التي يستطيع الزوج من خلالها الحصول على مصدر ثابت للدخل، يُوفّر حاجات عائلته الأساسيّة ومتطلباتها ويُساعده على الادخار وتأمين مستقبل أبنائه وتوفير حياة كريمة لهم. القدرة على التسامح والمغفرة قد تتأثر الحياة الزوجيّة بالعديد من المصاعب والعقبات وقد يحدث بعضها أثناء التعارف بينهما في فترة الخطوبة التي تسبق الزواج، كأن يحدث سوء فهم بين الزوجين أو يختلفا في الآراء، ويتعارضا في الرغبات أو في وجهات النظر بالتالي من الجيد أن يتحلى الزوجان بخصال التسامح، والمقدرة على المغفرة والتجاوز عن أخطاء بعضهما وتفهمها بمرونة وسلاسة تبادل الاحترام والقدرة على التواصل الجيّد مع الزوج

الرئيسية / الأسرة في الإسلام / كيف يتم اختيار الزوج كيف يتم اختيار الزوج محتويات ١ كيفية اختيار الزوج ٢ نصائح للحصول على حياة زوجيّة سعيدة ٣ اختيار الزوج ٤ أسس اختيار الزوج الصالح شروط اختيار الزوج في الإسلام كيفية اختيار الزوج يُعدّ اختيار الزوج المُناسب أمراً مهماً في حياة المرأة، يحتاج للكثير من الحكمة والتأنيّ والموازنة بين المشاعر العابرة، أو الرغبة في قضاء حياة أسرية سعيدة وطويلة مع هذا الشخص، ومن الخطوات التي يُمكن من خلالها اختيار وتقييم الزوج المناسب ما يأتي: معرفة الزوج جيّداً قبل الإقبال على الزواج تحتاج الزوجة لدراسة شخصيّة الزوج، ومعرفته بشكلٍ جيّد، وموازنة نقاط الضعف والقوة بين كليهما، وتقييم إمكانية الاستمرار في الحياة بينهما على المدى البعيد، ومشاهدة تصرفاته ومعرفة طباعه وفهم شخصيّته وطريقته في التفكير والتعبير عن رغباته، ودراسة إيجابياته وسلبياته وحول إمكانية تغييرها بعد الزواج أو يُمكنها سؤال الأصدقاء المُقربين له أو أقاربه بشكلٍ غير مباشر عن صفاته وشخصيّته للحصول على إجابات تساعدها على فهمه جيّدا ويُمكنها التحقق من تلك الأمور أثناء التعرف عليه في فترة الخطوبة التي تسبق الزواج تكافؤ المستويات والقيم والأهداف يُفضّل بحسب قول الخبراء أن تتكافأ مستويات الذكاء والأهداف بين الزوجين حتّى يتمكنا من السير معاً في طريق النجاح، ويُحققا تلك الأهداف معاً وذلك باختيار المرأة زوجاً يُقدّر أهداف زوجته ويُشاركها اهتماماتها ويحترم طموحاتها فيسعى معها لتحقيقها ويدعمها للوصول إليها ويُمكن للزوجة التعرف على اهتمامات الزوج وهواياته وطموحاته وسؤاله عنها في فترة الخطوبة؛ لتقييم مدى التوافق والتكافؤ بينهما. امتلاك الزوج وظيفة مستقرّة يعتبر من المهم أن يمتلك الزوج وظيفةً مُستقرةً بغض النظر عن ماهيّتها، سواء كانت وظيفة بسيطة أو منصب مرموق فهي الوسيلة الآمنة التي يستطيع الزوج من خلالها الحصول على مصدر ثابت للدخل، يُوفّر حاجات عائلته الأساسيّة ومتطلباتها، ويُساعده على الادخار وتأمين مستقبل أبنائه وتوفير حياة كريمة لهم. القدرة على التسامح والمغفرة قد تتأثر الحياة الزوجيّة بالعديد من المصاعب والعقبات وقد يحدث بعضها أثناء التعارف بينهما في فترة الخطوبة التي تسبق الزواج كأن يحدث سوء فهم بين الزوجين أو يختلفا في الآراء، ويتعارضا في الرغبات أو في وجهات النظر، بالتالي من الجيد أن يتحلى الزوجان بخصال التسامح، والمقدرة على المغفرة، والتجاوز عن أخطاء بعضهما، وتفهمها بمرونة وسلاسة. تبادل الاحترام والقدرة على التواصل الجيّد مع الزوج يجب أن يتبادل الزوج الاحترام مع زوجته، رغم اختلافهما في الرأي ويتواصلا معاً بأسلوبٍ مُهذّب وبطُرق فعّالة، كالنقاش بهدوء وخلق الحوار الهادف الذي يمكنهما من فهم بعضهما بشكلٍ أفضل وتظهر قدرة الزوجين على التواصل معاً وإمكانيّة الحوار في فترة الخطوبة كمؤشرٍ إيجابي لإمكانية التفاهم والتواصل مستقبلاً بعد الزواج.الالتقاء بعائلة الزوج قد يُسهّل الالتقاء بعائلة الزوج ومشاهدة طباعهم في فترة الخطوبة، والتعرف عليهم بشكلٍ جيّد، تعرّف الزوجة على البيئة الأسريّة التي نشأ بها زوجها فالزوج الذي تربى في أسرة لطيفة ومحبّة على الأغلب سيتصف بطباعهم ويأخذ بعضاً منها، كما أنّ الشعور بالحب من قبل عائلة الزوج، سيولد للزوجة المشاعر الأسريّة الإيجابية الجميلة وإحساساً بالانتماء كأحد أفراد العائلة، ويُقرب الزوجين لاحقاً. مناقشة المشاكل الصحية مع الزوج تستطيع الزوجة في فترة التعارف أن تسأل زوجها عن مشاكله الصحية والوراثية وتطمئن عليه إضافةً لقياس تأثير هذه المشاكل على الحياة الزوجية على المدى البعيد، مع وجوب التنويه لضرورة الانتباه للأمراض الوراثية لعائلة الزوج إن وجدت والتأكد من عدم وجود أيّ خطورة على الأبناء عند الإنجاب في المستقبل.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق