آخر الأخبار حوادث

الاجهزة_الامنية_تقبض_عن_الجاني مذبحة بني مزار

المشاهدات 211
وقت القراءة:1 دقيقة, 15 ثانية
فى مشهد مأساوى ومؤلم وسط صراخ ودموع ، تم تشيع ودفن المواطنة المصريه مريم وطفلها ضحية الحادث الاليم الذى وقع بمدنية بنى مزار بالمنيا أمس بعد قتلهما باستخدام ساطور من قبل سائق توتوك ، حيث تم تشيع الجثامين من كنيسة قرية الجندية التابعة لبنى مزار ، بعد تصريح النيابة بالدفن .
وحتى الان تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط سائق توك توك المتهم بقتل ألام وطفلها بالساطور، فى ظروف غامضة، بأحد شوارع مركز بني مزار فى المنيا ، حيث تعرفت الطفلة الاخرى التى هربت من المذبحة على المتهم ويدعى ابومحمد الحرامى ، وتم انقاذ الطفلة من قبل احد الاشخاص المقيم بالقرب من موقع الحادث .
وتعود تفاصيل الجريمة التى قالها احد شهود العيان أن السيدة مريم سعد فى العقد الثالث من عمرها ، ولديها ابن يدعى كاراس 6 سنوات وطفله 4 سنوات ، تعيش بعزبة ابوريحان باطراف مدينة بنى مزار ومتزوجة من أكرم صدقى حنا يعمل ” حلاق ” ، حيث خرجت فى الساعة العاشرة صباحا متجهة الى منزل اسرة زوجها باحد الشوارع القريبة من النيل ، واعترضها سائق ” توك توك” لشخص يدعى ابومحمد الحرامى وهو جارهم وفى الكثير من الاحيان يقوم بتوصيلهم .
وتابع المصدر ، ان وقعت مشادة بين الضحية وسائق التوك توك ” لم يكشف عن اسبابها ولكن السائق قام باخراج ساطور يحتفظ به بالتوك توك وقام بضرب السيدة ثلاثة ضربات بالرأس وضربة بالظهر ،فلقت حتفها على الفور ، قام بضرب الطفل كاراس الذى كان يصرخ بالشارع فسقط متوفيا بعد تلقيه ضربة بمنتصف الرأس بينما اسرعت الطفله هاربة تستغيث وهى تصرخ فدخلت الى احد المنازل المقابلة لموقع الحادث فقام صاحب المنزل بحمايتها ، بينما فر الجانى هاربا من موقع الحادث.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق