آخر الأخبار منوعات

استشاري يوضح الفرق بين الاغتصاب وهتك العرض والتحرش الجنسي

المشاهدات 29
وقت القراءة:1 دقيقة, 25 ثانية

كتبت منال حسانين

واقعة جديدة هزت مواقع التواصل الاجتماعي، على مدار الساعات القليلة الماضية، كان أبطالها فتاة صغيرة في السن، عرفت بـ«فتاة المعادي»، ورجل يعمل خادما لديها؛ إذ استغل الأخير حداثة عمرها، وعدم تواجد أسرتها على مدار ساعات طويلة من اليوم، ومارس معها الرزيلة، بشكل يومي على مدار عام ونصف العام، قبل أن تكتشفت الأسرة الجريمة بالصدفة، بالإضافة إلى تفاصيل عديدة حملتها أوراق القضية التي شهدت كواليسها منطقة المعادي، وانتهت بحبس المتهم 6 سنوات.

ضابط التحريات: الفتاة كانت قاصرا وقت وقوع الجريمة

وأشار ضابط الشرطة، الذي أجرى التحريات حول الواقعة، إلى أن المتهم يعمل لدى المجني عليها منذ قرابة 4 سنوات، وأنه ارتكب الواقعة منذ أن كانت الفتاة تبلغ من العمر 17 عاما، أي أنها كانت قاصرا، ويستغل عمله ووجوده داخل المنزل بصحبة الفتاة بمفردها ويجردها من ملابسها، ويهتك عرضها كرها.

خادم فتاة المعادي: اللي حصل كان برضاها

وكشف المتهم، خلال التحقيقات أمام النيابة العامة، تفاصيل الواقعة، قائلا: «اللي حصل كان برضاها، واحنا مع بعض من سنة ونصف تقريبا، يعني معملتش حاجة غصب عنها، بس هي خافت من أمها، علشان كده قالت في التحقيقات، إنها كانت نايمة وقت الممارسة الجنسية».

بمررو كل يوم، تتعدد وقائع الاعتداء على الفتيات والسيدات، باختلاف تفاصيل الوقائع، ما بين الاغتصاب أو هتك العرض أو التحرش الجنسي.

وكشفت الدكتورة أماني عبدالفتاح، استشاري الطب الشرعي بالقصر العيني، خلال حديثها  الفرق بين الثلاث وقائع، الاغتصاب وهتك العرض والتحرش الجنسي.

وفندت استشاري الطب الشرعي الاختلافات بين الثلاث وقائع، كالتالي:

– «التحرش الجنسي»، يمكن أن يكون لفظيا أو بلمس مناطق غير حساسة لدى الأنثى، وتأتي هناك عقوبة المتهم، بالسجن من 6 شهور لـ3 سنين.

– «هتك العرض»، يأتي بملامسة أجزاء حساسة من جسد الأنثى، وعقوبته السجن من 3 لـ 10 سنوات.

– «الاغتصاب»، هو الاعتداء الجنسي الكامل على المرأة، وعقوبته ما بين السجن المشدد أو المؤبد.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق