ابداع وابتكار = عالم أفضل

ابداع وابتكار = عالم أفضل

المشاهدات 47
وقت القراءة:6 دقيقة, 45 ثانية
طموحك يصنع إبداعك
عندما يمتلك الإنسان الطموح الايجابى المفعم بالاخلاقيات السامية ، تتولد لديه طاقة تنبعث من داخل روحه لتمنحه قدرات لا حدود لها ، هنا يصبح تفكيره ابداعيا، ومن ثم يحقق مايتمناه من احلام ويصل إلى مبتغاها من الامنيات .
لهذا أهمس فى إذن كل إنسان “تصرّف كما لو أنه من المستحيل أن تفشل.”
المبدع ؟؟؟؟
و المبدع هو انسان (ذكر كان أم أنثى ) أكثر بدائية، أكثر تحضراً، أكثر تدميراً، أكثر جنوناً، وأكثر عقلانية يرى قيمة التغيير بعين الابداع مما يجعله مختلفا عن الإنسان العادى بالخيال .
والخيال متاح للجميع بلا شرط ولا متطلبات كل ما علينا أن نحلم بواقعية أحيانا، ونحلق فى عوالم أخرى أحيانا أخرى مبتعدين كل البعد عن فرق الإحباط فى الحياة تلك الفرق التى تقول دائما( لن تقدر ).
فالمحبطون يقتلون الابداع فى مهده, ولذلك علينا أن نواجههم بالمرح والسعادة ونستمتع بالحياة فى كل لحظتها ونؤكد لهم بالعمل أن ابداعنا ضرورة لابد منها .
الخيال والحقيقة
قد تكون الحقيقة العادية اغرب من الخيال ولكن الأخذ بمنطقها وقوانينها دائما يأخرنا بخطوات ، فكثير من الحقائق قد تغيرت بالعلم هذا بعيدا عن الثواب طبعا .
و أحيانا لا تأخذنا الحقائق إلى ألف وباء الأشياء أما الخيال فحدث ولا حرج فهو يطير بنا فى الآفاق ويغوض بنا فى أعماق الأعماق و يقطع مسافات كبيرة ويصل إلى كل مكان، ولكن علينا أن نضع اساسا واقعيا للخيال ليتحول بدوره إلى حقيقة .
لهذا فالخيال أحيانا اهم من المعرفة وبين خيال الإنسان وإدراكه عدة مسافات لا يدرك كنهها سوى الحنين الإنسانى، وبالخيال نرى المستقبل واضح المعالم فنستعد له ، وبلاد الخيال تحتاج إلى أجنحة شابة الأفكار، لتطير بأصحابها مهما كانت أعمارهم كبيرة إلى بلاد الخيال ليعيشوا الأفراح وينعموا بالمسرات ويجدوا أنفسهم ، ولكن كل هذا يحتاج إلى ابداع وخيال .
قرار مبدع
ولقد كان القرار الذى اتخذ من جانب الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 27 من ابريل 2017 مبدعا بكل المقاييس، فقد تم اختيار يوم 21 من ابريل من كل عام ليكون (اليوم العالمى للإبداع والابتكار من أجل عالم أفضل )
وقد أكد أيضا على إدراج خبرات نساء العالم فى كل تصميم بل وتنفيذ الابتكارات من أجل تشكيل صورة مثالية للمستقبل ، وذلك لما تمتلكه النساء من لمسات جمالية لاى ابتكار، كما ينظرن الى الجدوى الاقتصادية فيه .
الاحتفال فرصة
ويعد الاحتفال فرصة سانحة سنويا لضخ الأفكار الإبداعية وتنفيذها والسماح للمبدعين أن يظهروا ابداعهم دون قيد أو شرط، والسعى الجاد لتشجيع أفكارهم وتبنيها على كافةالمستويات وفى مختلف الأعمال والأماكن ، كما يؤدى الاحتفال إلى نمو وزيادة الوعى العالمى بقيمة الابداع وأهمية الابتكار لما لهما من فوائد جمة فى حل كافة المشكلات على المستوى الاجتماعى والاقتصادي ،والفائدة الأكبر والأهم تحقيق التنمية المستدامة .
الكندية مارسي
كانت الكندية “مارسي سيغال ” خريجة المركز الدولي لدراسات الإبداع الكندى ، هى الشرارة التى أوقدت شعلة الاحتفال باليوم العالمى للابداع والابتكار ، فقد لاحظت قيمة وأهمية الابداع ودراسته عام 1977، وهذا نتاج عنوان مقال صحفى في صحيفة ناشينونال بوست الكندية عنوانه “كندا في أزمة الإبداع”
فاصابها الهلع كيف هذا هل كندا تعانى من الابداع ؟؟؟
فدعت لدراسة الابداع بطريقة اكاديمية ، واشارت إلى أن استخدام الناس لقدراتهم الطبيعية فى أوقات الأزمات وابتكار افكار جديدة وتنفيذ قرارات جريئة وجديدة سوف ينقل الناس إلى عالم أفضل بالتالى يحيون حياة أفضل ومن ثم تتحقق نتائج أكثر إيجابية .
وطالبت بابتكار يوم للابداع والابتكار فكان لها هذا، وتم ذلك فعلا ، ثم حدث تطورا مفداه الإعلان في تورنتو عاصمة مقاطعة أونتاريو الكندية عام 2001 عن ميلاد يوم مبدع هو اليوم العالمي للإبداع والابتكار.
وفى عام 2002 تم الاحتفال لاول مرة بهذا اليوم بمشاركة سبع دول شاركوا فى فعاليات اليوم بأنشطة إبداعية وابتكارية مذهلة لفتت نظر العالم لأهمية الابداع وتحرك الماء الراكد
وجاء الاعتراف والإقرار الرسمى من قبل
الجمعية العامة للأمم المتحدة باعتبار يوم 21 ابريل من كل عام اليوم العالمي للإبداع والابتكار “WCID”
ماهو الإبداع تحديدا؟؟؟.
لا يوجد نسق معين للابداع نسير عليه ليحدد اطاره مفهوم الابداع , فكافة التأويلات مقبولة وكافة الأطروحات مشكورة ، فالابداع ليس له أرض أو وطن أو سن أو فكر أو جنس أو مستوى اجتماعى ، فيبدأ من التعبير الفنى ويمر بالابتكار الفكرى ويصل إلى مهارات حل كل الإشكالات الحياتية لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية افضل وأيسر تصل بنا إلى مقر التنمية المستدامة بسلام .
وقد وصل الابتكار والإبداع إلى حد أن أصبح ثروة ، عندما تمتلكها دولة ما تجد نفسها تحقق السيادة والريادة العالمية .
تعريف الابداع
ومع ذلك سوف نضع تعريفا للابداع ملخصه: هو تلك القدرة فى استخدام المهارات المتنوعة سواء الجسدية أو العقلية لإيجاد طرقا وافكارا غير مألوفة ومبتكرة تناسب مواقفا معينة وظروفا مختلفة .
والإبداع ليس وراثيا بل هو سلوك يخضع للتعلم والتطوير فى بيئة متفهمة لخطورة وأهمية هذا النوع من التعلم فايجاد الحلول والأفكار الفريدة من نوعها هو ابداع فى حد ذاته يساوى الكثير والكثير .
الابداع والاقتصاد
كان لفيروس كورونا اليد العظمى فى اللجوء إلى الاقتصاد الابداعى القائم على الصناعات الإبداعية، وتشجيع وتحفيز الطاقات الإنسانية المبداعة فى كافة قطاعات الخدمات مما يفرز للعالم شكلا جديدا من الاقتصاد الذى يحقق العائد والذى تسبب( كوفيد 19 ) فى تقليصه ، مما هدد بعض الدول فى ميزانيتها، ولهذا صار لزاما أن نبتكر انماطا مبدعة فى الصناعة والزراعة والتجارة وكل مناشط الحياة لتحقيق العائد المناسب .
وجاء عام 2021 لتحتفل الأمم المتحدة بسنة جديدة على العالم وهى (السنة الدولية للاقتصاد الابداعى) بهدف تحقيق سبل التنمية المستدامة التى لا تؤثر فيها أى متغيرات
واعربت الأمينة العامة للأونكتاد بالإنابة “إيزابيل دورانت” قائلة فى هذا الصدد
إن القرار جاء في الوقت المناسب. “فالصناعات الإبداعية ضرورية لأجندة التنمية المستدامة، فهي تحفز الابتكار والتنويع، وهي عامل مهم في قطاع الخدمات المزدهر، وتدعم ريادة الأعمال، وتسام في التنوع الثقافي.
الابداع العالم العربى
منذ أن اشرقت شمس التاريخ الانسانى كان للعرب دورا بارزا فى الابتكار والإبداع بكل صوره ، كما أدت أفكارهم لتطوير ما هو مبدع ،
وصار الابداع والابتكار الآن من أهم الأساسيات والاهتمامات التى توليها الدول العربية أجل اهتمامها ، وهناك أمثلة على الاهتمام العربى للابداع منها
الامارات: اصبح الابداع اهم محور وطنى لرؤية الامارات والذى يندرج تحت عنوان “متحدون في المعرفة” بهدف تحقيق اقتصاد قائم على المعرفة والمرونة والتنوع يدار بكفاءات وطنية لها من المهارة والإبداع ما يضمن الازدهار المستقبلى .
تونس : نجح الابداع فى فوز تونس بالميدالية الذهبية في مسابقة الجودة لزيت الزيتون “ماريو سوليناس” التي ينظمها المجلس الدولي للزيتون في اسبانيا ، وذلك بعد أن نالت الميدالية بالعلامة “أم الجنة” في وادي ماطر.
فى مصر :
– تحول الابداع إلى منحى آخر فقد تحولت عملية نقل مومياوت ملكية مثلا إلى احتفالية عالمية شاهدها العالم منبهرا بما قدمه المصريون من ابداع وابتكار اوضح قيمة وابداعية العقلية المصرية
– كما فازت منصة إبداع مصر “EgyptInnovate” بمسابقة تحدي الابتكار والتى نظمها الاتحاد الدولي للاتصالات 2020 (ITU Innovation Challenges) عن فئة أفضل ممارسات النظم الإيكولوجية (Ecosystem best practice challenge). وتعد المنصة المصرية “إبداع مصر” ثمرة مشروعات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي يقوم بالاشراف عليها وعلى تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” وذلك من خلال مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال.
– كما يأتى البرنامج المصري الإسباني للابتكار ESITIP دليلا على التعاون الدولى على الابتكار والإبداع حيث وقع مركز تطوير التكنولوجيا الصناعية والمعروف اختصارًا باسم CDTI مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات برنامجًا مشتركًا في يوم 4 يوليو 2016. والجدير بالذكر أن ( CDTI ) قد تأسس في عام 1977 وهو جزء من وزارة العلوم والإبداع التي تعزز تطوير التكنولوجيا والابتكار في الشركات الإسبانية لتصبح هناك شراكة مثمرة للجانبين .
_ وهناك” إبداع مصر ” و هي منصة إلكترونية للابتكار في مصر، توفر مصدرًا للإلهام والتعليم والتواصل للمبتكرين ورواد الأعمال.
وتهدف إبداع مصر إلى تسليط الضوء على المبتكرين المصريين سواء على المستوى المحلى أو الدولى ، لإيجاد نقاط إلتقاء فيما بينهم للعمل المشترك أن كان له ضرورة ، و من أجل بناء مجتمعات تعاونية بين ممثلي بيئة الابتكار وريادة الأعمال المصرية ، وللمنصة اهداف أخرى منها تعليم المبتكرين والشركات الناشئة جوانب التكنولوجيا وإدارة الابتكار.
وعلى الجانب الفردى يتجلى الابداع والابتكار
– المبدع المصرى “عمر عبدالسلام” الطالب بكلية هندسة المنصورة والذى يسعى بجهد عبقرى فى مساعدة أحبتنا من ذوى الهمم من الصم والذى يبلغ عددهم 466 مليون أصم حول العالم ، فلقد ابتكر نظارة، أنجز منها سبعة نماذج مختلفة ، تقوم النظارة التى يرتديها الأصم بترجمة أصوات الناس إلى لغة الإشارة من خلال عدساتها المصممة بتقنية ” augmented reality ” ،كما تترجم أشارات الاصم إلى صوت يخرج من سماعات النظارة ليسمعه الناس كما تترجم النظارة الكتابة إلى لغة الإشارة ، كما يعمل عمر على تطوير طرف صناعي يعمل بنظام EMG Signal بتكلفه اقل مما هو مطروح في الاسواق بكثير ليتوفر لجميع المبتورين حاجاتهم منه .
– كما تقدم محافظة المنيا عبقريا اخر اخترع نوعا من الأحذية يحذر المكفوفين قبل اصطدامهم بالحواجز ليكون بديلًا عن العصا البيضاء .. وهناك نماذج وتجارب عربية يطول شرحها، ولكن قد يكون يوم الابداع هو الفرصة للإيمان بالبلاد العربية ودعم شبابها لها والخروج بها إلى عالمية الأفكار . أبدعوا تسعدوا…….
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Share

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: