أحتفالية وندوة تثقيفية “لكبار بلا مأوى” بمحافظة السويس

المشاهدات 23
وقت القراءة:2 دقيقة, 1 ثانية

 

كتب / أشرف الجمال
تنفيذا لتوجيهات الدولة المصرية الجديدة والحديثة والرقمية فى تفعيل مبادرة الرئيس الإنسان عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى حياة كريمة لكل مصرى يعيش على تراب مصر العظيمة كحق اصيل للجميع بدون إستثناءات أقيم اليوم الإثنين الموافق 27 ديسمبر 2021 ندوة تثقفية وإحتفالية بدار كبار بلا ماوى التابعة لوزارة التضامن الإجتماعى وتديرها جمعية أسوان للتنمية الإجتماعية بمحافظة السويس برئاسة ا.عصام حسن عبد العظيم وفريق العمل الساده سعيد العدلى مدير الدار النهارى، واحمد عبد العزيز مدير الدار الليلى، ومصطفى شحات أخصائى اجتماعى،وأحمد سعيد مشرف اجتماعى، ومحمود عبد الله مشرف اجتماعى، وعلى محمد مسئول أمن ، وفتحى طه عامل خدمات، وعلى محمد أمين مخازن الدار وفى حضور وتشريف السادة المسئولين أحمد مراد المدير المالى لمديرية التضامن الإجتماعى بالسويس، و رأفت محمد مدير إدارة الدفاع الإجتماعى بمديرية التضامن الإجتماعى بالسويس، ومحمد جمعة وكيل مديرية التضامن الإجتماعى بالسويس
— وقد ركزت الندوة التثقيفية فى حديث عصام حسن عبد العظيم على رؤية مصر 20 30 ودعم مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى حياة كريمة لكل مواطن مصرى سليم او من ذوى الهمم او من أهلنا كبار بلا مأوى الذين فقدوا أهلهم او بيوتهم او هويتهم نتيجة لمرض عصبى او نفسى او عقلى او لجحود الأبناء وطرد الأباء وإن هذا ما يفسر زيادة وارتفاع نسبة الرجال فى كل ديار بلا مأوى فى كل محافظات مصر وان عدد الأفراد داخل الدار هو 17 رجل منهم 7 يعانون من أمراض نفسية وعصبية ويحتاجون الى طبيب نفسى وعلاج للحالات النفسية والعصبية لصعوبة الحصول عليه بدون الطبيب النفسى المتابع
— كما تحدث عصام حسن عن شكره وتقديره لجل من حضر الندوة والحفل وطالب الحضور بضرورة الدعم الإعلامى والصحفى والاجتماعى والمعنوى ليعرف المجتمع ان لنا أهل من المحتاجين للدعم النفسى والمعنوى والإنساني والأخلاقي والاجتماعى فى أشد الحاجة فى أن نكون معهم وبينهم وإن المبادرة الرئاسية للرئيس الإنسان تدعم هؤلاء كمواطنيين مصريين لهم كل الحق فى حياة كريمة لهم ولأسرهم اذا تواجدوا معهم ومساعدتهم على تخطى الحالة الإقتصادية والإجتماعية اذا كانت أحد أسباب تركهم بلا مأوى وأن الجهات الأمنية تتعاون معهم فى ضم كل من يتواجد فى الشارع بلا مأوى بعد الكشف عليهم وتحويلهم إلى الجهات المعنية لفحص هويتهم وبعدها يتم الكشف والعلاج ثم الضم إلى الدار كأقامة وعناية دائمة من مأكل ومشرب وملبس وعلاج ورحلات وحفلات ترفيهية وندوات تثقيفية
— وتخلل الندوة أحتفالية رائعة لفرقة الفنون الشعبية بقصر ثقافة السويس والتى لاقت استحسان الحضور وخاصتا فقرات السمسمية والتراث الشعبى ورقصة البمبوطية وإلى جانب فقرات غنائية وفقرات للساحر ليخرج كل من فى الحفل فى قمة سعادتهم بسبب سعادة أهلنا البسطاء الطيبون ” كبار بلا مأوى”

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

اترك تعليق