أبتعد عن هؤلاء

أبتعد عن هؤلاء

المشاهدات 33
وقت القراءة:4 دقيقة, 27 ثانية
أبتعد عن هؤلاء
( العاق لوالديه )
أن عقوق الوالدين صور كثيرة منها إبكاء الوالدين وتحزينهما بالقول والفعل ونهرهما وزجرهما ورفع الصوت عليهما والتأفف من أوامرهما والعبوس وتقطيب الجبين أمامهما والنظر إليهما شزراً والأمر عليهما وعدم الإصغاء لحديثهما وشتمهما وذم الوالدين أمام الناس وتشويه سمعتهما والمكث طويلاً خارج المنزل مع حاجة الوالدين وعدم إذنهما للولد في الخروج وتمني موتهما أو إيداعهما
دور العجزة والبخل عليهما والمنة وتعداد الأيادي عليهم انتقاد الطعام الذي تعده الأم. ومن صور العقوق إدخال المنكرات للمنزل أو مزاولة المنكرات أمامهما والتعدي عليهما بالضرب أو القتل وإثارة المشكلات أمامهما إما مع الإخوة أو مع الزوجة وكثرة الشكوى والأنين أمام الوالدين. أتقو الله في ابائكم
( تارك الصلاة والعبادات )
أن فضل الصلاة عظيم فعلا شبابنا وبناتنا الحفاظ عليها
حتى يتعلّم الأطفال أداءها بشكلٍ فطري فيجب أن يُشاهدوا الآباء والأمهات وهم يصلّون أمامهم، ويعتادون على هذا المشهد الإيماني، خاصة أنّ الأطفال يعدّون أمهاتهم وآباءهم قدوة لهم في كلّ شيء ويُحاولوا تقليدهم، لهذا يجب ألّا يتهاون الآباء والأمهات في أدائها
‏ والالتزام بها على وقتها حتى يكونوا خير قدوة لأبنائهم وحتى يحبوا صلاتهم ويلتزموا بها، فالطفل الذي يُصلي سينشأ على هذه العبادة العظيمة وسينعكس هذا على أخلاقه وتصرفاته في المستقبل، وسيكون ابنًا صالحًا بارًا بوالديه، لأنّها تُعلم الالتزام بالأخلاق الحسنة.
( فاقد للضمير )
ان مات ضمير الإنسان فقلْ على صاحبه السلام فقد قطع حبل التواصل مع غيره وأصبح إمعة لا يحب إلا نفسه ولا يحزن لحزن غيره ولا يأبه بكسبه من حلال أو من حرام ولا يشعر بحاجة غيره إليه يكون أنانياً منعزلاً لا يعلم ما يدور حوله وهذا طريق الفشل في الحياة وإن أدى موت الضمير إلى التعدي على حقوق الغير والإخلال بالواجب فإن صاحبه يأثم ويندم على تفريطه وما موت الضمير إلا
نتيجة لضعف الإيمان في القلب لأن قلب المؤمن قوي الإيمان حي نابض واع غيور محب للخير يحب لغيره ما يحب لنفسه ويألم لألم غيره ويحزن لحزنه ومن مات ضميره فعدمه خير من وجوده لأن موت الضمير قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بغيره ولكن لا نيأس من هدايته وعودة ضميره إليه لأن قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم رحمة منه بخلقه.
( الخائن )
إن أسوأ أنواع الخيانة خيانة الله ورسوله وخيانة عباده وخيانة النعم والوطن وخائن الوطن هو خائن لله ورسوله فإن الله تعالى أمر بالإحسان والوفاء والمحافظة على نعمة الوطن وبذل الحقوق لأهله وقيادته وصاحب الخيانة ينقض ذلك كله فهو بعيد عن الإحسان متجرد عن الوفاء ساع في زوال النعم ممسك عن إعطاء الحقوق ماش في طريق الهدم والخراب والدمار انة انسان لا فائدة فيه ابدا
والخائن يحب التباغض والتنافر ويكره التلاحم والتراحم فالنميمة غذاؤه والكذب سلاحه والغدر والخيانة طريقه.. خائن الوطن وخائن العشرة والاصدقاء لا تجد له ولاء ولا انتماء مهما زعم خلاف ذلك وتغنى به ليل نهار فالمواقف تكشفه والمحن تُظهر خباياه والواقع يجلي حقيقته الكاذبة فالخيانة مرض عضال لا تخفى علاماته وأعراضه مهما تستر صاحبه وتخفي
( صديق المصلحة )
عندما يتصل بك الأصدقاء المزيفون فقط عندما يحتاجون إلى شيء ما أو يريدون معرفة بعض الثرثرة المثيرة. سيتصل بك الأصدقاء الحقيقيون في أي مكان وزمان لأنهم مهتمون دائمًا بما يحدث في حياتك. ليس عليهم معرفة اي شيى الا ان تكون سعيدا
الفرق الكبير بين الأصدقاء الحقيقيين والمزيفين هو كيفية تعاملهم مع تقلباتك. إذا كنت تشعر بالإحباط فإن صديقًا مزيفا سوف يربك على كتفك بشكل محرج ويحاول تغيير الموضوع. سوف اما أصدقاؤك الحقيقيون يأخذوك بين أذرعهم ويستمعون إليك طوال الليل دون ملل إذا كنت تريدهم ذلك. الأصدقاء الحقيقيون موجودون من أجلك سواء كنت سعيدًا أو حزينًا.
(ذو الوجهين ( المنافق )
وذو الوجهين يكون مع قوم على صفة ومع غيرهم على صفة أخرى فإذا عاشر أهل الصلاح أظهر لهم الصلاح والتقوى والوقوف عند حدود الله وإذا عاشر الفساق أظهر لهم الفجور والفواحش وتباهى بالسيئات يستميل كلَ قومٍ بما يحبون وذو الوجهين منافق في العلاقات الاجتماعية كاذب ومخادع في علاقاته ومبادئه متلون في مواقفه ومشاعره الابتعاد عنة يكون فية الصلاح لانسان
( المرتشي والرائش )
انتشرت الرشوة في مجتمعنا انتشار النار في الهشيم واستحلها الكثير من الأغنياء والفقراء تحت أسماء مختلفة الدخان الحلاوة الشاي السبوبة البشرى
والرشوة هي إما أن تكون مبلغا من المال أو هدية يدفعها المواطن لأي موظف عام لإنجاز مصلحة له وهذه المصلحة في الغالب من الحقوق الأصيلة للمواطن لافضل للموظف في إنجازها ولكنه يستطيع تعطيلها
بحجج خبيثة وغير حقيقية ولم يعد من الموظفين إلا نسبة قليلة مازالت مستمسكة بأخلاقها ترفض الرشاوى وتؤدى عملها بإخلاص وجدية ولكن المواطن صاحب المصلحة لا يستطيع أن يفرق بين الموظف المرتشي والموظف العفيف مما قد يتعرض معه لكثير من المواقف المحرجة بسبب اشخاص فقدا ضمائرهم
( كثير الحلف بالكذب )
ويتدخل الشرع ليقول للإنسان إياك أن تقسم على شيء وأنت تعلم أنك كاذب لأن القسم مع العلم بالكذب سلفا يعرض صاحبه إلى خطر عظيم ومثل هذه اليمين قد لقبها الشرع بلقبين أحدهما أنها اليمين الفاجرة وثانيهما أنها اليمين الغموس لأنها تغمس صاحبها في جهنم يوم القيامة.
وهذا النوع من التشدد مكافئ تماما لمن أقسم يتعمد الكذب أما أولاً فلأن صاحبها قد هانت مكانة ربه في نفسه وفي ذلك إخلال بالعقيدة وأما ثانيًا فإنه بفعلته هذه قد أضاع الحقوق وزيف الواقع وفي ذلك من الأخطار الاجتماعية ما فيه ولقد ذهب بعض العلماء إلى أن اليمين الغموس لخطورتها لا كفارة لها ودائما الصدق ينجي صاحبة من الهلاك
( اللهم افتح لنا أبواب الخير والتيسير وسد عنا باب الشر والتعسير وكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سواك رب إني مسني الضر وأنت ارحم الراحمين اللهم رب الناس اذهب البأس واشفي أنت الشافي لاشافي الاانت لاشفاء الاشفائك شفاء لايغادرسقما. )
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Share

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: