(آدم والمصير)جوهرة شعرية لمحمد يونس

(آدم والمصير)جوهرة شعرية لمحمد يونس

المشاهدات 102
وقت القراءة:1 دقيقة, 3 ثانية
آدم والمصير..هي القصيدة الديوان والديوان القصيدةو الديوان الجديد للشاعر العربى المصرى البورسعيدى الكبير محمد يونس على – الشهير بمحمد يونس – والذى بارك الله فى عمره يقترب من الثمانين عاما عرفته خلال الندوات والمؤتمرات الأدبية فى ربوع مصر..لكنه كان من مظاليم الأدباء إعلاميا كعادة المتواضعين الكبار الذين لا يطرقون أبواب وسائل الإعلام المختلفة.
محمد يونس من شعراء الأصالة المجددين فهو يملك زمام اللغة الساحرة وتتملكه موهبة فريدة وخيال بكر خصب..تحدث عنه منذ الستينات إلى الآن كبار النقاد والشعراء متعحببين كيف لهذه الطاقة الإبداعية أن الا تأخذ حقها.
له العديد من الدواوين والقصائد المفردة من أشهرها( الحرث فى البحر..و ثورة البركان..و مقاطع من لحون مرسله …وغيرها) عن اتحاد الكتاب وسلسلة الوعد الأدبى وآفاق أدبية.
آدم والمصير ..لم يتميز بتميز الشعر والشاعر فقط بل قدر له أن يكتب مقدمته الأشبه برسالة دكتوراه العلامة ا.د. خالد فهمى أستاذ اللغة والأدب ورئيس دار الكتب الأسبق..ويزيد العمل تألقا بكلمة الغلاف للشاعر العربى الفلسطينى الكبير ا.د. سليم سعيد أرزيقات.
يدور الديوان القصيدة (آدم والمصير) فى قالب مسرحى رائع حيث تعقد محاكمة لآدم ومن خلال أسفار الديوان تتنافس الشخوص فى حوارها الشعرى الأصيل بين القاضى والمتهم والشهود وحواء.
إن هذا الديوان الجوهرة فى لغته وشاعريته كنز ثمين للمكتبة العربية فهنيئا للمبدع وهنيئا لنا جميعا بهذا النتاج الفريد.
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Share

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: